المرصد السوري لحقوق الانسان

الفصائل الموالية لأنقرة تعتقل عددا من المواطنين من ناحيتي “جنديرس والشيخ حديد” في ريف عفرين شمالي غربي حلب

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان: في ظل الانتهاكات الصارخة من قِبل الفصائل العسكرية المنضوية ضمن “الجيش الوطني” الموالي لتركيا، بحق المدنيين المتواجدين في مدينة عفرين والنواحي التابعة لها.

أفادت مصادر المرصد، بأن “الشرطة العسكرية” اعتقلت مواطنين، لأسباب مجهولة، من قرية أنقلة التابعة لناحية الشيخ حديد في ريف عفرين، كما أقدم فصيل “السمر قند” على اعتقال مواطنين من قرية كفرصفرة التابعة لناحية جنيديرس في ريف عفرين، لأسباب مجهولة أيضا.

ونشر المرصد السوري في 26 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، تواصل الفصائل الموالية لأنقرة انتهاكاتها بحق المدنيين الكُرد في عموم منطقة عفرين الخاضعة لنفوذ القوات التركية والفصائل الموالية لها شمالي غربي حلب، دون رقيب أو حسيب، حيث أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن مسلحين من فصيل حركة “أحرار الشام الإسلامية” عمدوا إلى اعتقال 4 مواطنات من أهالي قرية ميداليات التابعة لناحية راجو في ريف عفرين شمالي غربي حلب.

ووفقاً لمصادر المرصد السوري، من بين النساء اللواتي جرى اعتقالهن مسنّات، جرى اقتيادهم إلى جهة مجهولة بعد اتهامهم بـ”التعامل مع قوات سوريا الديمقراطية”.

ونشر المرصد السوري في 24 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، أن “فرقة الحمزات” الموالية لأنقرة، نفذت عملية دهم لمنازل مدنيين في ناحية معبطلي بريف عفرين شمالي غربي حلب، وبحسب مصادر المرصد السوري، اعتقلت الفرقة ثلاثة مواطنين لأسباب غير معروفة، واقتادتهم إلى جهة مجهولة، يأتي ذلك في ظل الانتهاكات المتواصلة من قِبل الفصائل المسلحة الموالية لتركيا بحق المدنيين في عموم مناطق عفرين في ريف حلب.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول