الفصائل الموالية لأنقرة تعتقل 3 مواطنين ضمن مناطق سيطرتها بريف حلب الشمالي

1٬513

محافظة حلب: أقدم عناصر من فصيل “فرقة الحمزة” خلال الأيام القليلة الفائتة، على اعتقال مواطن من أهالي قرية جويق بريف عفرين شمال غربي حلب، بتهمة أداء “الخدمة الإلزامية” إبان سيطرة “الإدارة الذاتية” على مدينة عفرين سابقاً، مطالبين ذوي الشاب بدفع فدية مالية قدرها 3 ألاف دولار أمريكي لقاء إطلاق سراحه.

وعلى صعيد متصل، أقدم عناصر من فصيل “الجبهة الشامية” بتاريخ 24 كانون الثاني، على اعتقال شابين من مهجري ريف حلب الجنوبي، أثناء توجههم من إحدى المخيمات في ريف مدينة إعزاز إلى عملهم ضمن المدينة بريف حلب الشمالي، دون معرفة التهم الموجهة إليهم، ولايزال مصيرهم مجهولاً حتى اللحظة.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، يوم أمس، إلى أن الاستخبارات التركية أطلقت سراح مواطنين مقابل إتاوات مالية، بينما لا يزال مصير مجهول يلاحق 3 أخرين في عفرين جرى اعتقالهم من قبل الأجهزة الأمنية المرتبطة بأنقرة.