الفصائل الموالية لأنقرة تواصل انتهاكاتها بعفرين عبر اعتقال المزيد من أبنائها

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الانسان، بأن حاجز يتبع لـ “الشرطة العسكرية” الموالية لتركيا في مدينة إعزاز شمالي حلب، اعتقل مواطن من أبناء قرية قيبار بمدينة عفرين في أثناء عودته الى مدينة عفرين قادماً من مدينة حلب واقتياده الى مدينة مارع، دون معرفة التهمة الموجهة إليه، كما أقدم جهاز ما يعرف بـ “مكافحة الإرهاب” في مدينة في مدينة إعزاز بتاريخ 19 أيلول/سبتمبر الجاري على اعتقال مواطن من أبناء قرية بعدينا بناحية راجو في أثناء توجهه إلى مشفى شمارين برفقة زوجته للعلاج، بتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية” إبان سيطرتها على منطقة عفرين، وأفرجت الفصائل الموالية لتركيا بتاريخ 20 أيلول الجاري عن شاب من أهالي “قرتقلاق” بكفالة مالية تقدر بـ 2000 دولار، كان قد اعتقل في حي الصناعة بعفرين بتاريخ 12 أيلول الجاري، وبتاريخ 18 أيلول الجاري اعتقل فصيل صقور الشمال مواطناً من أبناء قرية كمروك في ناحية معبطلي بتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية” وبتاريخ 17 أيلول الجاري اعتقلت الاستخبارات التركية شاب من أهالي قرية” أشكان شرقي ” عقب عودته الى عفرين قادماً من مدينة حلب، وفي الـ 9 من أيلول الجاري اعتقلت الاستخبارات التركية مواطن من أبناء قرية ” قرنه” بناحية بلبل عقب عودته إلى قريته بتهمة الخروج في نوبات حراسة أبان سيطرة الإدارة الذاتية.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، وثّق في الـ 21 من سبتمبر/أيلول، وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، أكثر من 100 حالة اعتقال تعسفي، خلال 50 يومًا، في كل من نواحي شران وراجو وشيخ الحديد ومعبطلي وشيراوا وبلبل وجنديرس ومدينة عفرين، وشملت إحصائيات المرصد السوري منذ الأول من آب الفائت وحتى تاريخ 20 أيلول الجاري، ارتكبت تلك الانتهاكات على يد الاستخبارات التركية والفصائل الموالية لتركيا بحق أهالي عفرين، وألصق بهم تهم مختلفة، للابتزاز وتحصيل فدية مالية.
وتوزعت الانتهاكات والاعتقالات التعسفية في آب الفائت على الشكل التالي:
في ناحية بلبل بريف عفرين: أقدمت الشرطة العسكرية على اعتقال المواطنتين (ن.خ) و (م.خ) من قرية “خليل” في 2 آب، ليتم الإفراج عنهما لاحقاً.
واعتقلت الشرطة العسكرية في 7 آب المواطن (ص.ر) من أبناء قرية “خليل” في ناحية بلبل، وما يزال مصيره مجهولاً حتى الآن.
كما اعتقلت الشرطة العسكرية في 7 آب المواطنين (ص.ه) و (آ.ه) من أبناء قرية “خليل ” وما يزال مصيرهما مجهولاً حتى الآن.
وفي 8 آب الفائت، اعتقل فصيل فرقة الحمزة كلا من المواطنين (آ.ه) و(ص.ر) و(ص.ه) و(م.ح) من أبناء قرية ” خللكو”، واعتدوا عليهم بالضرب المبرح، ولا يزال مصير بعضهم مجهولًا حتى اليوم.
كما أقدمت الشرطة العسكرية في 12 آب الفائت، على اعتقال كل من المواطن (ك.م) و (ح.أ) وهما من أبناء قرية “كيلا” ليتم الإفراج عنهما لاحقًا، واعتقلت الشرطة العسكرية في 29 و30 آب الفائت، كل من المواطن (ج. ه) والمواطن (ج.ع) من أبناء قرية “عبودان ” ولا يزال مصيرهما مجهولاً.
واعتقلت الشرطة العسكرية في 31 آب الفائت المواطن (م.أ) من أبناء قرية “كيلا” ولا يزال مصيره مجهولاً.
وفي ناحية جنديرس
أقدمت الشرطة العسكرية بتاريخ 1 آب الفائت على اعتقال المواطن (ع.ن) من أبناء قرية كفردلي تحتاني، ولا يزال مصيره مجهولاً، وفي 5 آب الفائت اعتقلت الشرطة العسكرية المواطن (م.و) من أبناء ناحية جنديرس، ولا يزال مصيره مجهولاً، وأقدمت الشرطة العسكرية بتاريخ 7 آب على اعتقال المواطن (ش.ك) من أبناء قرية “حمام” ولا يزال مصيره مجهولاً، واعتقل فصيل فيلق الشام بتاريخ 10 آب الفائت كل من المواطين (آ.ع) و(آ.ه) و(ع.ب) و(إ.خ) و(د.م)، من أبناء قرية ” جلمة”، بتهمة أداء واجب الدفاع الذاتي، وما يزال مصيرهم مجهولاً.
واعتقلت الشرطة العسكرية بتاريخ 11 آب الفائت المواطن (ح.ع) من أبناء قرية ” الرمادية ” ولا يزال مصيره مجهولًا.
وفي 12 آب الفائت اعتقلت الشرطة العسكرية المواطن (ع.خ) من أبناء قرية ” ساتيا” ولا يزال مصيره مجهولاً.
كما اعتقلت الشرطة العسكرية في 12 آب الفائت، المواطن (م.م) من أبناء قرية “كفرصفرة” ولا يزال مصيره مجهولاً، وأقدم فصيل فيلق الشام بتاريخ 14 آب الفائت، على اعتقال المواطنين (ه.ش) و (ر.ش) و (ج.ش) و (ش.ج) من أبناء قرية ” جلمة” بتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية”، واعتقلت الشرطة العسكرية بتاريخ 18 آب على اعتقال المواطنين (ش. ز. ح) و(م. ق) و (ع.ي) (ع. ح) ومن أبناء قرية “هكجة ” بتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية” وتم تحصيل فدية منهم بقيمة 3000 دولار أمريكي.
كما أقدمت الشرطة العسكرية بتاريخ 25 آب، على اعتقال المواطنة (ر. ع) من قرية “خالتا “ولا يزال مصيرها مجهولًا، وفي بتاريخ 29 آب اعتقلت الشرطة العسكرية المواطن (م. ش) بتهمة أداء الخدمة الذاتية وتحصيل فدية مالية.
وفي ناحية شيخ الحديد أقدم فصيل سليمان شاه بتاريخ 1 آ ب على اعتقال المواطن (غ.خ) من أبناء قرية “مغارجق ” ولا يزال مصيره مجهولاً، واعتقلت الشرطة العسكرية بتاريخ 2 آب المواطن (م. ش) من أبناء” شيخ الحديد” ولا يزال مصيره مجهولاً، كما أقدم فيلق الشام بتاريخ 18 آب على اعتقال المواطنين (ش. ز) و (ع. ي) و (م. ق) و(ع. ط) من أبناء قرية ” هكجة” بتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية” السابقة، وطالبوهم بفدية مالية.
واعتقل فيلق الشام بتاريخ 18 آب، المواطن (ح.س) من أبناء قرية ” جلمة ” بتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية”.
وبتاريخ 19 آب اعتقل عناصر الشرطة العسكرية المواطن (م.خ) و(ع.خ) و(م.خ) من قرية ” مغارجق ” ولا يزال مصيرهم مجهولًا، واعتقلت الشرطة العسكرية بتاريخ 19 آب المواطن (آ. ش) من قرية “أنقله ” ولا يزال مصيره مجهولاً، وأقدمت الشرطة العسكرية بتاريخ 19 آب على اعتقال المواطن (ع. ص) و(م، ق) من أبناء قرية “هكجة ” ولا يزال مصيرهما مجهولاً حتى اليوم.
وفي 20 آب اعتقل الجبهة الشامية المواطنين (ع.خ) و (م.خ) من قرية ” شكاتا” بتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية”.
كما أقدمت الشرطة العسكرية بتاريخ 31 آب على اعتقال المواطن (ع.ش) من أبناء قرية ” انقله” ولا يزال مصيره مجهولاً.
وفي ناحية شران
أقدم فصيل سلطان مراد بتاريخ 8 آب على اعتقال المواطن (ل.ع) من أبناء قرية ” إيكيدام “بتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية”، وفي قرية” قرتقلاق” أقدم فصيل السلطان مراد بتاريخ 10 آب على اعتقال المواطنين (ع. ش) و(ج.م) و(ب.ب) و (ل.أ) و(م..أ) و(ع.ب) و (ع.ب) و (ع.م) و(أ.ع) و (ل.ح) (إ.ب) و(ف.ج) و(د.ج) و(س.ب) و(ر.س) و(م.ب) من أبناء قرية ” قرتقلاق ” بتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية”.
واعتقلت الشرطة العسكرية بتاريخ 14 آب المواطنتين (م. آ) و(ه.آ) من قرية “قسطل كشك”، ولا يزال مصيرهما مجهولًا، وأقدم فصيل سلطان مراد بتاريخ 15 آب على اعتقال المواطن (ع. ش) من قرية ” قرتقلاق” ولا يزال مصيره مجهولاً.
وفي 16 آب الفائت اعتقلت الشرطة العسكرية المواطنة (ع. ع) والمواطن (ر.ع) من قرية ” قطمة ” ولا يزال مصيرهما مجهولاً، وأقدم فصيل سلطان مراد بتاريخ 22 آب على اعتقال المواطنة (ف.ط) والمواطن (ر.ب) من قرية ” قرتقلاق” ولا يزال مصيرهما مجهولاً، وبتاريخ 29 آب اعتقلت الشرطة العسكرية المواطن (م.ب) من قرية “كوبلاك” ولا يزال مصيره مجهولاً، كما أقدمت الشرطة العسكرية بتاريخ 29 آب على اعتقال المواطن (م.ب) من قرية “درويش ” ولا يزال مصيره مجهولاً.
وفي ناحية راجو
أقدمت الشرطة العسكرية بتاريخ 1 آب على اعتقال المواطن (ح.ب) من أبناء قرية ” كوران ” بتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية”، وفي 5 آب اعتقلت الشرطة العسكرية المواطن (خ.ح) من أبناء قرية “موساكو” بتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية”.
كما أقدمت الشرطة العسكرية بتاريخ 7 آب على اعتقال المواطن (ش.ع) من أبناء قرية ” ميدانا” بتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية”، واعتقلت الشرطة العسكرية بتاريخ 10 آب، المواطنين (ع. ش) و(ع.خ) و(م.ح) من أبناء قرية ” معمل أوشاغي” بتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية”، وأقدمت الشرطة العسكرية بتاريخ 14 آب على اعتقال المواطن (خ. م) من أبناء قرية “كوسا”، فيما تم الإفراج عنه لاحقاً.
وأقدم فصيل فيلق الشام بتاريخ 23 آب على اعتقال المواطنين (خ. س) و(ع.ش) و(ح.ع) و(ع.ش) من أبناء قرية ” ميدان أكبس” بتهمة الخروج في نوبات حراسة وتصوير مقاطع مصورة.
كما أقدم فصيل أحرار الشرقية بتاريخ 30 آب على اعتقال المواطنين (م. ز) و(م.ح) و(م.أ) و(ل.م) من قرية “خالطان” ولا يزال مصيرهم مجهولاً.
وفي ناحية معبطلي
أقدمت الشرطة العسكرية بتاريخ 1 آب على اعتقال المواطن (ع. ع) من أبناء قرية ” معرسكة” ولا يزال مصيره مجهولاً، واعتقلت الشرطة العسكرية بتاريخ 2 آب المواطن (ع. س) من قرية ” بريمجة ” بتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية”، كما أقدمت الاستخبارات التركية بتاريخ 3 آب على اعتقال مواطنين اثنين (ع. ع) و(ك.ع) من قرية “شوربة” دون معرفة التهمة الموجهة إليهما، وفي 18 آب الفائت اعتقلت الشرطة العسكرية المواطن (د. م) من أبناء قرية ” إفرازية” ولا يزال مصيره مجهولًا، وأقدمت الشرطة العسكرية بتاريخ 20 آب على اعتقال المواطن (ف. م) من أبناء قرية ” معرسكة” ولا يزال مصيره مجهولاً.
واعتقلت الشرطة العسكرية بتاريخ 23 آب المواطنين (م. م) و(ص.ع) من قرية ” بريمجة” ولا يزال مصيرهما مجهولاً، كما اعتقلت الشرطة العسكرية بتاريخ 24 آب على المواطن (ه. ع) من قرية ” كوركان ” ولا يزال مصيره مجهولاً، وبتاريخ 25 آب اعتقلت الشرطة العسكرية المواطن (م. م) و(ف.ح) و(ع.أ) من قرية “شيخوتكا” ولا يزال مصيرهم مجهولاً، وأقدمت الشرطة العسكرية بتاريخ 29 آب على اعتقال المواطنتين (ه. ع) و(ل.ز) من قرية ” بعدينا ” بهدف الابتزاز المالي وتحصيل فدية مقدارها 2000 دولار أمريكي.
وفي ناحية شيراوا
أقدمت الشرطة العسكرية بتاريخ 1 آ ب على اعتقال المواطن (ح. ز) من قرية ” الزيارة” ومطالبة ذويه بفدية مالية.
واعتقل فصيل فرقة الحمزة بتاريخ 6 آب المواطنين (م. ش) و(إ.خ) و(ر.ق) من قرية “فافرتين “دون معرفة التهمة الموجهة إليهما.
كما أقدم عناصر من “الجيش الوطني” بتاريخ 26 آب على إطلاق النار على الطفل (م. ع) من قرية ” برج القاص” ما أدى إلى إصابته في ظهره.
وفي مدينة عفرين
أقدمت الشرطة العسكرية بتاريخ 14و15 آب على اعتقال المواطنين (م. ح) و(ح.أ) بتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية”، وأقدمت الشرطة العسكري بتاريخ 31 آب على اعتقال المواطن (م. م) بتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية”، وأقدم فصيل صقور الغاب بقيادة ” معتز عبدا لله” على قتل المواطن (ح. ن) من قرية “كوندي مازن” بريف عفرين، بسبب منعه من سرقة منزله بتاريخ 22 آب.
كما استشهد المواطن (ح) جراء إطلاق النار عليه من قبل الشرطة العسكرية بتاريخ 19 آب في أثناء محاولته العبور إلى تركيا.
ومنذ مطلع أيلول وحتى يوم الاثنين الموافق لـ أيلول20، سجل نشطاء المرصد السوري مزيدًا من الانتهاكات والاعتقالات التعسفية
ففي ناحية معبطلي
اعتقلت الشرطة العسكرية، في 2 أيلول المواطن (ع.س) من قرية ” بريمجة” دون معرفة الأسباب المؤدية للاعتقال، وأقدم فصيل فرقة الحمزة على اعتقال المواطن (ج.ش) من قرية “بريمجة”، في 3 أيلول، بهدف تحصيل فدية مالية تقدر بـ2000 دولار أمريكي.
وفي قرية “كمروك” اعتقل عناصر من فصيل صقور الشمال، في 19 أيلول، المواطنين (ع.م) و (م.ش) بهدف الابتزاز المالي وتحصيل فدية مالية.
كما اعتقلت الشرطة العسكرية والجبهة الشامية، في 19 أيلول، المواطنين (ش.خ) و (د.ع) بتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية”.
وفي 14 أيلول، اعتقلت الاستخبارات التركية المواطنين (ِش.ف) و (ف.ع)من قرية “بريمجة” دون معرفة الاسباب.
وأقدمت الأمن السياسي في 13 أيلول على اعتقال المواطنة(ف.س) من قرية “كوركا” بتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية”.
وفي ناحية بلبل اعتقل فصيل السلطان مراد، في 16 أيلول، المواطن (ص.س) من قرية” قره كول”، بهدف تحصيل فدية مالية تقدر بـ400 ألف ليرة سورية.
وفي ناحية شيراوا
اعتقلت الشرطة العسكرية في 12 أيلول، المواطنة (آ.ح) من قرية “كيمار” بهدف الابتزاز المالي وتحصيل فدية مالية تقدر بـ 1000 دولار أمريكي.
وفي قرية “قرزيحل” أقدم فصيل أحرار الشرقية بالاعتداء بالضرب المبرح على المواطن (م.ح)، عقب عودته الى عفرين.
وبالانتقال إلى مدينة عفرين اعتقلت الشرطة العسكرية، في 19 أيلول، المواطن (غ.ح) من مدينة عفرين، عقب عودته إلى المدينة.
كما اعتقل فصيل فرقة الحمزة في 10 أيلول، المواطن (ك.ح) من مدينة عفرين، ولا يزال مصيره مجهولًا حتى الآن.
واعتقل الفصيل ذاته، المواطن (م.م) من مدينة عفرين بتهمة تجارة الأسلحة.
وفي ناحية شران اعتقل فصيل الجبهة الشامية في 16 أيلول المواطن (م.م) من قرية “قره بابا” بناحية شران بهدف تحصيل فدية مالية تقدر بـ 5 آلاف دولار أمريكي.
وفي ناحية شيخ الحديد
أقدم فصيل الجبهة الشامية بتاريخ 8 أيلول على اعتقال المواطن (ف.م) من قرية “قرمتلق”، عقب عودته إلى منزله.
كما أقدم شقيق القيادي “أبو عمشة” بالاعتداء بالضرب المبرح على المواطن (ج.ع) من قرية “قرمتلق” بتاريخ 15 أيلول بسبب عدم دفع فدية مقدارها 4 آلاف دولار أمريكي.
وفي ناحية راجو أقدمت الشرطة العسكرية بتاريخ 12 أيلول على اعتقال المواطن (ك.ج) من قرية “كاوندا” بهدف تحصيل فدية مالية تقدر بـ 5 آلاف دولار أمريكي.
وفي ناحية جنديرس اعتقلت الشرطة العسكرية، في 1 أيلول، المواطن (ن.ه) من قرية “بعدينا” بهدف تحصيل فدية مالية مقدارها 500 دولار أمريكي.
واعتقلت الشرطة العسكرية بتاريخ 6 أيلول المواطنين (ج.م) و(ح.ص) و(ر.ب) و(م.أ) و(ك.ص) من قرية “جلمة ” بهدف تحصيل فدية مالية مقدارها 1500 ليرة تركية.
وأقدم فصيل لواء السمرقند بتاريخ 8 أيلول على اعتقال المواطن (م.و) من قرية “كفرصفرة” بهدف تحصيل فدية مقدارها 10 آلاف دولار أمريكي.
كما أقدم فصيل فرقة الحمزة، في 14 أيلول، على اعتقال المواطن (ح.ك) من قرية “كفرزيت” ومطالبة ذويه بدفع فدية مالية مقدارها 5 آلاف دولار أمريكي.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد