الفصائل الموالية لتركيا تحاول التقدم على المحاور الغربية لعين عيسى وسط تمهيد مدفعي من قِبل القوات التركية

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، باندلاع اشتباكات عنيفة بين الفصائل الموالية لتركيا من جهة، وقوات سوريا الديمقراطية من جهة أُخرى على المحاور الغربية لناحية عين عيسى شمالي الرقة، في محاولة للفصائل التقدم على قريتي هوشان وخالدية، وسط قصف مدفعي تركي مكثف يطال المنطقة محاور الاشتباك، وطريق الـ”M4″ شمالي الرقة.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان،يوم الأمس، عودة طريق الحسكة – حلب الدولي إلى العمل من جديد، حيث جرى مرور قوافل مدنية وتجارية من عين عيسى شمالي الرقة نحو تل تمر بريف الحسكة، بمرافقة دوريات روسية، يذكر أن الطريق جرى إغلاقه منذ بداية التصعيد في تشرين الثاني الفائت من العام المنصرم، وافتتح لمدة يوم واحد بتاريخ 20 ديسمبر الفائت، قبل أن يتم إغلاقه من قبل الروس مرة أخرى على خلفية استمرار التصعيد.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد