الفصائل الموالية لتركيا تعتقل مواطنين بينهم اطفال في ريف تل أبيض وتقتادهم إلى سجونها

24

اعتقلت الفصائل الموالية لتركيا، اليوم، عددا من المواطنين في ريف بلدة تل ابيض. ووفقاً لمصادر “المرصد السوري”، أقدم عناصر من فصيل “أحرار الشرقية” التابع لـ”الجيش الوطني” ظهر اليوم، على اعتقال 9 مدنيين بينهم أطفال وكبار سن، من قرية الزيدي شرق بلدة سلوك دون توجيه تهم إليهم، وتم احتجازهم في سجن داخل بلدة سلوك بريف تل أبيض.
ورصد “المرصد السوري” اليوم، أن الفصائل الموالية لتركيا لا تزال تمارس أبشع الانتهاكات بحق المدنيين ضمن المناطق التي سيطرت عليها مؤخراً شمال شرق سورية بفعل عملية “نبع السلام”، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان حادثة جديدة تمثلت في اختطاف أحد الفصائل المتواجدة في مدينة رأس العين (سري كانييه) شابا كرديا من ذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك بعد عودته إلى منزله برفقة والدته.
وقالت مصادر “المرصد السوري” إن الفصيل حاول قتل الشاب لكن تدخل أهالي الحي حال دون ذلك، لقوم الفصيل باختطافه وسط مصير مجهول يلاحقه، وأضافت المصادر أن والدة الشاب حاولت مراراً وتكراراً استرجاع ولدها عبر وجهاء وأعيان مقربين من الفصائل إلا أن محاولتها جميعها باءت بالفشل، وسط معلومات بأن الفصيل الذي اختطف الشاب هو “فرقة الحمزة”.