الفصائل الموالية لتركيا تعتقل 6 بينهم سيدة من العائدين إلى مسقط رأسهم في عفرين ونواحيها

1٬507

محافظة حلب: اعتقلت دورية مشتركة لكل من الاستخبارات التركية والشرطة العسكرية سيدة عفرينية بشكل تعسفي في قرية زيتوناكه التابعة لناحية شران في ريف عفرين، كما تعرص أحد أقربائها للاعتقال في مركز مدينة عفرين، لأسباب مجهولة، حيث جرى اقتيادهما إلى جهة مجهولة دون معرفة مصيرهما.

على صعيد متصل، اعتقل عناصر الشرطة المدنية شابا يبلغ من العمر 31 عاماً، ومواطن آخر في العقد الخامس من العمر، وينحدران من قرية كفرصفرة، حيث جرى اعتقالهما في ناحية جنديرس غربي عفرين، ووفقاً للمعلومات التي حصل عليها نشطاء المرصد السوري، فإن أحدهما اعتقل بتهمة أداء الخدمة الذاتية إبان حكم الإدارة الذاتية سابقاً، وجرى نقله إلى سجن معراته السيء صيت، بينما المواطن الآخر لا يزال مصيره مجهولاً حتى اللحظة.

كما اعتقل عناصر حاجز أمني في مدخل مدينة عفرين مواطناً، بعد مضي 5 أشهر على عودته المنطقة قادما من تركيا، حيث جرى اقتياده إلى جهة مجهولة، دون معرفة مصيره.

وفي قرية داركرية في ريف عفرين، اعتقل شاب يبلغ من العمر 32 عاماً، من قبل الشرطة العسكرية، بعد عودته إلى مسقط رأسه قادما من مدينة حلب، بينما لا يزال المصير المجهول يلاحقه.

ويأتي ذلك، في ظل استمرار حملة اعتقالات تعسفية ضد المدنيين في منطقة “غصن الزيتون”، دون أن تحرك السلطات التركية ساكنا.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس، إلى أن الشرطة العسكرية اعتقلت 4 أشخاص بينهم سيدة ومسن بشكل تعسفي ضمن منطقة “غصن الزيتون”، دون معرفة مصيرهما حتى اللحظة.