الفصائل الموالية لتركيا تفرج عن مواطنة مقابل فدية مالية.. وتختطف مواطن في ريف عفرين

محافظة حلب: اختطف عناصر فصيل أحرار الشرقية بتاريخ 16 أبريل/نيسان الجاري، مواطنا من أهالي قرية معبطلي، بتهمة إدارة أملاك مواطنين مهجرين قسراً، دون أخذ تصريح من فصيل أحرار الشرقية لإدارة تلك الممتلكات.
على صعيد متصل، أقدم عناصر دورية تابعة للشرطة العسكرية على اعتقال مواطنين اثنين، من أهالي قرية قيبار بريف عفرين مطلع الشهر الجاري، بتهمة أداء الخدمة الإلزامية إبان سيطرة الإدارة الذاتية على مدينة عفرين.
وفي السياق ذاته، أفرجت الشرطة العسكرية في مدينة عفرين بتاريخ 15 أبريل/نيسان الجاري، عن مواطنة من أهالي قرية خالتا بناحية راجو، لقاء فدية مالية وقدرها 400 دولار أمريكي.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا بتاريخ 17 أبريل /نيسان الجاري، بأن حاجز يتبع إلى الشرطة العسكرية على مدخل مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، عمد إلى اعتقال مواطن من أهالي قرية فيرغانة التابعة لناحية شران، بريف عفرين، وذلك أثناء توجهه إلى أحد المشافي في مدينة اعزاز برفقة عائلته، ليقدم الحاجز على ترك العائلة واقتياد المواطن إلى مقراته في المدينة، دون معرفة التهمة الموجهة إليه.
وفي سياق آخر، أطلقت الشرطة المدنية سراح مواطن، من أهالي قرية شيخوتكا التابعة لناحية معبطلي بريف عفرين، مقابل فدية مالية وقدرها 10 ملايين ليرة سورية، كان قد اعتقل بتهمة أداء الخدمة الإلزامية إيان سيطرة القوات الكردية على مدينة عفرين.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد