الفصائل الموالية لتركيا تواصل اعتقالاتها التعسفية بحق أبناء عفرين وتعتقل 3 مواطنين في ناحية معبطلي

 

محافظة حلب : رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، حملة أمنية نفذتها الفصائل الموالية لتركيا في ريف عفرين، حيث شنت دورية تابعة للشرطة العسكرية في 1 نوفمبر الجاري، حملة دهم واعتقالات في قريتي عمارا وكمروك في ناحية معبطلي بريف عفرين شمالي حلب، واعتقلت ثلاثة مدنيين اثنان منهما من قرية كمروك والآخر من قرية عمارا، بتهمة الخروج في نوبات الحراسة إبان سيطرة “الإدارة الذاتية” على مدينة عفرين، واقتادت المعتقلين إلى مراكزها الأمنية.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، في 1 نوفمبر الجاري، اعتقالات بحق أبناء قرية “معمل اوشاغي” في ناحية راجو، حيث جرى اعتقال 8 مواطنين، بتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية” والابتزاز المالي لتحصيل فدية 2000 ليرة تركية من ذويهم.
وفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن “الشرطة العسكرية” في ناحية راجو أعدت قائمة تضم حوالي 100 اسم من أبناء قرية معمل أوشاغي، لاعتقالهم بهدف الابتزاز المالي وتحصيل فدية، بتهم ودوافع واهية منها التعامل مع “الإدارة الذاتية السابقة “ حيث أفاد نشطاء المرصد السوري، بقيام “الشرطة العسكرية” بتاريخ 1 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، باعتقال 7 مواطنين من أهالي قرية قرية معمل اوشاغي بناحية راجو، دون معرفة التهم الموجهة إليهم، وذلك ضمن سياسية تضييق الخناق والابتزاز المالي بحق أهالي عفرين.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد