الفصائل الموالية لتركيا تواصل انتهاكاتها بحق الأهالي في عفرين وتعتقل عددًا من المواطنين الكُرد

75

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن دورية تابعة لفرقة “السلطان مراد” اعتقلت مواطن من أبناء قرية زعري الحدودية مع تركيا في ناحية بلبلة، بتهمة تهريب مقاتلين من القوات الكردية، يذكر أن الاعتقال جرى للمرة السادسة على التوالي، حيث جرى تحويل المواطن إلى أحد سجونها في عفرين وتعذيبه بشكل عنيف مطالبين ذويه بدفع فدية وقدرها 2000 دولار أمريكي لقاء إطلاق سراحه، كما استولى عناصر “فرقة السلطان مراد” على منزله وأرضه، وفي سياق متصل، داهمت دورية تابعة للشرطة العسكرية برفقة دورية تابعة لفرقة الحمزات قرية حسن كلكاوي التابعة لناحية راجو واعتقلوا 4 مواطنين، بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أشار يوم أمس إلى أن “فرقة الحمزة”الموالية لتركيا، استدعت مخاتير قُرى وبلدات معراته، كازيه، كفردلي فوقاني، كفردلي المسيطرة عليها، وطالبتهم بإحصاء أملاك الأهالي المهجرين قسرًا من المناطق آنفة الذكر، بهدف الاستيلاء عليها بشكل كامل بعد إيقاف الوكالات الصادرة عن المجالس المحلية التابعة للمخابرات التركية، والتي تفضي بتوكيل المهجرين قسرًا لأقرباء لهم مازالوا متواجدين في مناطق عفرين، والتصرف بممتلكاتهم.