المرصد السوري لحقوق الانسان

الفصائل تتصدى لمحاولة تقدم جديدة في ريف إدلب.. ونحو 300 ضربة برية وجوية تستهدف منطقة “خفض التصعيد”

تمكنت الفصائل من التصدي لمحاولة تقدم جديدة لقوات النظام على محور الكتيبة المهجورة بريف إدلب، بالتزامن مع قصف بري مكثف على محاور ونقاط التماس هناك، فيما لا تزال الاشتباكات المتقطعة والاستهدافات المتبادلة مستمرة منذ صباح اليوم.
على صعيد آخر، أسقطت قوات النظام المتمركزة في سهل الغاب، طائرة مسيرة انطلقت من مكان مجهول، فيما رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان قصفا مدفعيا استهدف بلدة الزيارة في ريف حماة الشمالي الغربي.
على صعيد متصل، تواصل قوات النظام قصف ريف إدلب الشرقي والجنوبي الشرقي، مستهدفةً كل من التح والدير الشرقي والدير الغربي ومحاور أم جلال ومحور إعجاز ومحاور أبو الضهور الغربية والرفة والهلبة والسرج وكرسنتة وأبو مكي وبلدة بداما في أرياف إدلب، وبذلك يرتفع عدد الضربات البرية إلى 280.  وكان “المرصد السوري” رصد، ظهر اليوم، غارة جوية نفذتها طائرات النظام الحربية على قرية أم التينة بريف مدينة معرة النعمان الشرقي، دون معلومات عن خسائر بشرية. كما ألقى الطيران المروحي التابع للنظام السوري 4 براميل متفجرة على محور كبانة بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، في حين أصيب عدد من المواطنين بجروح جراء قصف مدفعي لقوات النظام على بلدة بداما غرب إدلب. ورصد “المرصد السوري” استعادة “تحرير الشام” السيطرة على الكتيبة المهجورة بعد هجوم مباغت على مواقع قوات النظام بدأته فجر اليوم، قٌتل خلاله 10 عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، بينما قتل وقضى 5 مقاتلين من الفصائل و”تحرير الشام”، تزامنا مع انسحاب قوات النظام إلى نقاط خلفية، كما قصفت الفصائل تجمعات لقوات النظام في ريف إدلب الشرقي ومحاور أبو الضهور الغربية.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول