الفصائل تتقدم وتسيطر على القسم الغربي من ضاحية الأسد وانفجارات مترافقة مع قصف مكثف في أطراف مدينة حلب

25

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان::  تشهد منطقة 1070 شقة ومحيط مشروع 3 آلاف شقة معارك عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها، والفصائل المقاتلة والإسلامية والحزب الإسلامي التركستاني وجبهة فتح الشام، ترافق مع دوي انفجارين عنيفين أحدهما على الأقل ناجم عن تفجير مفخخة رابعة، سبقه قصف مكثف لا يزال مستمراً من قبل الفصائل على هذه المناطق، في حين تستمر المعارك العنيفة في أطراف ضاحية الأسد وفي الجبهة الممتدة من جمعية الزهراء في غرب  مدينة حلب، وصولاً إلى أطراف المدينة الجنوبية، بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة وجبهة فتح الشام والحزب الإسلامي التركستاني من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من طرف آخر، حيث تمكنت الفصائل من تحقيق مزيد من التقدم والسيطرة على القسم الغربي من ضاحية الأسد، وكانت الفصائل سيطرت على حاجز لقوات النظام في معمل الكرتون، قبل ساعات، ومعلومات مؤكدة عن مزيد من الخسائر بشرية في صفوف الجانبين، نتيجة الاشتباكات والانفجارات والقصف الجوي، وتترافق الاشتباكات مع قصف عنيف ومتبادل بين الطرفين، واستهداف آليات وتمركزات كل طرف من قبل الطرف الآخر، ما أسفر عن تدمير وإعطاب آلية وسقوط خسائر بشرية، فيما استهدفت الفصائل أماكن سيطرة قوات النظام في قرية رتيان بريف حلب الجنوبي، بينما فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على أماكن في بلدة حيان بريف حلب الشمالي.