الفصائل تتمكن من قتل عنصر من قوات النظام في ريف إدلب بالتزامن مع قصف يستهدف تجمعات الفصائل هناك

 

 

 تمكنت الفصائل من قتل عنصر لقوات النظام على محور قرية باتنتا بريف حلب الغربي.

على صعيد متصل، قصفت قوات النظام براجمات الصواريخ قرية منطف شرق أريحا، وقرية كدورة غرب الأوتستراد “m5″، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

ووثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، فجر اليوم، مقتل 3 ضباط برتبة ملازم في صفوف قوات النظام والمسلحين الموالين لها، جراء قصف واستهداف مواقعهم من قبل الفصائل، على محور سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي.

على صعيد متصل، قصفت قوات النظام بقذائف المدفعية بلدة آفس بريف إدلب، بينما استهدفت الفصائل بعدة قذائف تجمعات قوات النظام في ريف إدلب الجنوبي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان رصد، قبل ساعات، تحليقاً مستمراً لطائرات الاستطلاع الروسية في أجواء “جبل الزاوية” في ريف إدلب الجنوبي، تزامنا مع قصف بقذائف الدبابات، نفذته قوات النظام على محاور كلز وزيتونة في ريف اللاذقية الشمالي.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، هدوءًا حذراً ساد عموم منطقة “بوتين – أردوغان” منذ ما بعد منتصف ليل أمس وحتى صباح اليوم، حيث جددت قوات النظام قصفها الصاروخي على بلدات وقرى جبل الزاوية، مستهدفة أماكن في الفطيرة وكنصفرة وسفوهن وفليفل.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد