الفصائل تستمر في تقدمها بريف حلب الجنوبي وقصف يستهدف ريفها الشمالي

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: تستمر الاشتباكات بريف حلب الجنوبي بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات عربية وآسيوية من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة أخرى، بعد تقدم للفصائل والنصرة واستعادة السيطرة على قرية المحل، ومعلومات عن سيطرتهم على أجزاء من قرية طام الكوسا، كما تعرضت مناطق في حيي الانصاري والصالحين بمدينة حلب لقصف جوي، دون انباء عن خسائر بشرية، فيما سقطت قذيفة أطلقتها الكتائب المقاتلة على منطقة في حي شارع النيل الخاضع لسيطرة قوات النظام، ما أدى لسقوط عدد من الشهداء والجرحى، في حين قصفت طائرات حربية يعتقد أنها روسية مناطق في اطراف حيي الراموسة والشيخ سعيد جنوب غرب حلب، أيضا تعرضت مناطق في بلدة حيان لقصف من قبل قوات النظام  ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، كما استشهد ناشط اعلامي جراء قصف طائرات حربية يعتقد أنها روسية لمناطق في بلدة خان طومان بريف حلب الجنوبي يوم أمس.