الفصائل تستهدف مناطق سيطرة قسد بريف حلب وهجوم عنيف لقوات النظام بغية تحقيق تقدم جديد في شمال شرق حماة

12

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استهدفت الفصائل الإسلامية والمقاتلة بقذائف الهاون، تمركزات لقوات سوريا الديمقراطية في مطار منغ، بريف حلب الشمالي، ولم ترد معلومات عن الخسائر البشرية في صفوف قوات سوريا الديمقراطية، كما استهدف مسلحون مجهولون بعبوة ناسفة، سيارة في مدينة الباب، بالريف الشمالي الشرقي لحلب، ما أدى لأضرار مادية، وإصابة مقاتل بجراح

محافظة حماة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: شهدت مناطق في الريف الشمالي لحماة، تجدد القصف من قبل قوات النظام، والذي استهدفت مناطق في بلدة اللطامنة، في حين تجددت الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من جهة، وهيئة تحرير الشام والفصائل المقاتلة والإسلامية من جهة أخرى، على محاور واقعة بريف حماة الشمالي الشرقي، حيث بدأت قوات النظام هجوماً على منطقة شخيتر بالقرب من بلدة الرهجان، إذ تعد الأخيرة مسقط رأس وزير الدفاع في نظام بشار الأسد العماد فهد جاسم الفريج، والتي خرجت عن سيطرة قوات النظام في منتصف تموز / يوليو من العام المنصرم 2014، حيث سيطرت عليها جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) حينها، بعد هجوم متواصل وعنيف استهدف القرية الواقعة في ريف حماة الشمالي الشرقي، إذ تحاول قوات النظام استعادة السيطرة على القرية، عبر تنفيذ هجمات متتالية، وتترافق الاشتباكات مع عمليات قصف من قبل قوات النظام على المنطقة، بالتزامن مع استهداف هيئة تحرير الشام لعربة مدرعة لقوات النظام في قرية شخيتر بريف حماة الشرقي، ما أسفر عن إعطابها وخسائر بشرية في صفوفها