الفصائل تقترب من مشارف مطار عسكري بريف السويداء بعد تقدمها في منطقة اللجاة بريف درعا

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: لا تزال الاشتباكات متواصلة بوتيرة متفاوتة العنف بين جيش أحرار العشائر وألوية العمري وفصائل مقاتلة أخرى من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، في ريف درعا الشمالي الشرقي، في محاولة لتحقيق تقدم أكبر في المنطقة، وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر متقاطعة أن الفصائل بعد سيطرتها على حوش حماد تمكنت من التقدم في مزارع ومناطق بمحيطه في منطقة اللجاة، وبهذا التقدم تكون الفصائل باتت على تماس مع طريق دمشق – السويداء، وعلى مشارف مطار خلخلة العسكري بريف السويداء الشمالي، كذلك تعرضت مناطق في مدينة درعا لقصف من قوات النظام بصاروخين يعتقد أنهما من نوع أرض – أرض، كما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في المدينة، في حين قصفت قوات النظام بقذيفة منطقة في بلدة داعل الواقعة في القطاع الأوسط من ريف درعا، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.