المرصد السوري لحقوق الانسان

الفصائل تقصف “جورين” في سهل الغاب.. واشتباكات متبادلة على محاور التماس في ريف إدلب 

قصفت الفصائل محيط بلدة جورين في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، بعدة قذائف صاروخية، أسفرت عن أضرار مادية دون تسجيل إصابات، حيث تركزت الضربات قرب مواقع عسكرية للمسلحين الموالين للنظام في المنطقة.
ورصد نشطاء المرصد السوري، اشتباكات بالرشاشات الثقيلة قرب خطوط التماس، بين عمليات “الفتح المبين” من جهة، وقوات النظام من جهة أخرى، على محور قرية الرويحة وفليفل بريف إدلب الجنوبي.
كما استهدفت الفصائل بالأسلحة الفردية، عنصرين من قوات النظام على محور الدار الكبيرة جنوبي إدلب، دون ورود معلومات مؤكدة عن إصابتهما.
وكانت قوات النظام قد جدت قصفها البري المكثف على الريف الإدلبي، حيث استهدفت بالقذائف الصاروخية والمدفعية صباح اليوم الخميس، مناطق في احسم والبارة وابلين وبلشون وجوزف وابديتا وارنبا والفطيرة فليفل وبينين وسفوهن ضمن القطاع الجنوبي من الريف الإدلبي، وأدى القصف على ابديتا إلى مقتل اثنين من عناصر هيئة تحرير الشام بالإضافة لسقوط جرحى، وسط تحليق للطائرات الحربية وطائرات الاستطلاع في أجواء جبل الزاوية، كما استهدفت قوات النظام صباح اليوم، سيارة مدنية بصاروخ موجه، شرقي الزيادية بسهل الغاب، ما أدى لاحتراقها، ولا معلومات عن خسائر بشرية، حيث كانت السيارة مركونة على حافة الطريق.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول