الفصائل تنفذ هجوماً عنيفاً بغية فك الحصار عن بلدة محجة المحاصرة من النظام على اتستراد دمشق – درعا وتصعيد في القصف على ريف درعا الشرقي

24

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: دارت اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة وعناصر من جبهة فتح الشام من جهة أخرى، في محوري الوردات ومجيدل بمنطقة اللجاة بريف درعا الشرقي، على خلفية هجوم نفذه الأخير في محاولة منه التقدم في المنطقة وفك الضغط عن بلدة محجة التي تحاصرها قوات النظام والواقعة على اتستراد درعا – دمشق، حيث ترافقت الاشتباكات مع استهدافات متبادلة وقصف عنيف من قبل قوات النظام، بالإضافة لتنفيذ الطائرات الحربية والمروحية عدة ضربات على مناطق الاشتباك ومناطق أخرى باللجاة، قضى وأصيب على إثرها عدة مقاتلين من الفصائل، كما أسفرت معارك الأمس عن مقتل وإصابة عدة عناصر من قوات النظام، بالإضافة لإعطاب وتدمير آليات للطرفين، جدير بالذكر أن قرى وبلدات منطقة اللجاة تشهد منذ أيام قليلة تصعيداً للقصف من قبل قوات النظام والطائرات الحربية والمروحية في محاولة منها اقتحام بلدة محجة المحاصرة وذلك عن طريق إتباع سياسة الأرض المحروقة، كما فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بلدة اليادودة بريف درعا الغربي دون أنباء عن إصابات.