الفصائل وجبهة النصرة تحققان تقدماً في عدة جبهات على حساب قوات النظام بريف حلب الجنوبي ونحو 40 ضربة جوية تستهدف المنطقة

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: لا تزال المعارك العنيفة متواصلة بين حزب الله اللبناني وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة وتنظيم جند الاقصى والحزب الإسلامي التركستاني وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة أخرى، في عدة محاور بريف حلب الجنوبي، ترافق مع تفجير مقاتل من جبهة النصرة لنفسه بعربة مفخخة استهدفت تمركزات لقوات النظام في المنطقة، بالتزامن مع قصف جوي مكثف ومن قبل قوات النظام على مناطق الاشتباك، وسط تقدم الفصائل وسيطرتها على تل الزيتون وتل الربيع وتحقيقها تقدم واسع في منطقتي زيتان وبرنة بريف حلب الجنوبي، ومعلومات مؤكدة عن سيطرة الفصائل على أجزاء واسعة من قرية القلعجية بريف حلب الجنوبي، ومعلومات عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين، فيما تمكنت الفصائل من أسر عنصرين اثنين من المسلحين الموالين لقوات النظام من جنسيات غير سورية في ريف حلب الجنوبي، بينما ارتفع إلى نحو 40 عدد الضربات الجوية التي نفذها الطيران الحربي السوري والروسي على أماكن في مناطق الكلارية والراشدين والطريق الدولي حلب – دمشق وبلدات الزربة وكفرناها وخان العسل وقرية كفرجوم بريفي حلب الغربي والجنوبي، ما اسفر عن أضرار مادية بممتلكات مواطنين، فيما فتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في الأحياء الشرقية الخاضعة لسيطرة الفصائل بمدينة حلب، في حين استهدفت قوات النظام مناطق في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي، بالتزامن مع قصف الطيران الحربي على مناطق في مدينة الباب وبلدة تادف بريف حلب الشمالي الغربي، ما أدى لاستشهاد 4 اشخاص بالإضافة لإصابة آخرين بجراح، كذلك قصفت قوات النظام مناطق في بلدة حيان بريف حلب الشمالي، دون أنباء عن إصابات.