المرصد السوري لحقوق الانسان

الفصائل وقوات النظام يتبادلان القصف على محاور القتال في منطقة “خفض التصعيد”.. والفصائل تتمكن من إحباط محاولتي تسلل لقوات النظام في المنطقة

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بعد منتصف ليل الأحد-الاثنين وصباح اليوم، قصفاً متقطعاً استهدف مناطق واسعة في منطقة “خفض التصعيد”، حيث قصفت قوات النظام قرى جبل الزاوية وريف إدلب الجنوبي ومواقع الفصائل في سهل الغاب، تزامنا مع قصف مدفعي وصاروخي نفذته الفصائل والقوات التركية استهدف تجمعات قوات النظام في سراقب ومحور كفرنبل بريف إدلب.

على صعيد متصل، تمكنت الفصائل من إفشال محاولة تسلل لقوات النظام على محور تقاد غربي حلب، كما تمكنت الفصائل من إحباط تسلل عناصر قوات النظام على محور قرية فليفل بريف إدلب، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان رصد، مساء أمس، اشتباكات متقطعة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل المقاتلة والإسلامية من جهة أخرى، على محاور الفطيرة في ريف إدلب الجنوبي، وتقاد وبسرطون في ريف حلب الغربي، تزامنا مع قصف مناطق الفصائل في جبل الزاوية بريف إدلب، وقريتي كفرتعال وتديل بريف حلب، ومحور كبانة بجبل الأكراد بريف اللاذقية، ومناطق في سهل الغاب شمال غرب محافظة حماة. وتمكنت الفصائل من صد محاولة تسلل لقوات النظام على محور الفطيرة.

وكانت طائرات حربية روسية نفذت غارات مكثفة، استهدفت محيط مدينة إدلب الغربية ومنطقة عرب سعيد ومحيط بلدة باتنتا شمال غرب إدلب.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول