الفيصل: معركة سوريا أصبحت عالمية.. ومؤتمر روما كان صريحاً

وصف وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل، مؤتمر أصدقاء سوريا الذي عُقِدَ أمس الأول في روما، بأنه كان جيداً وصريحاً وفيه وضوح وشفافية، وركز على تقديم الإمكانات للشعب السوري للدفاع عن نفسه إزاء التطور السيئ الحاصل.
وأضاف وزير الخارجية «العنف غير المقبول لا يمكن السكوت عليه، واستخدام صواريخ سكود لقصف المواطنين الأبرياء أمر لا يمكن الارتكان عليه، وعبّر عن ذلك جميع الحضور، حيث أكدوا دعمهم للموقف السوري، وأن المعركة أصبحت الآن معركة عالمية، والشعب السوري لا يقف وحده».
وشدد الفيصل، في تصريحٍ لوكالة الأنباء السعودية عقب اختتام المؤتمر، على «أن هناك من أصدقاء الشعب السوري من يقوم بالواجب، وسيقومون بالواجب»، مشيراً إلى أن «القيادة الشرعية السورية لمست هذا، وإن شاء الله سيكون لها موقف أكثر فعالية لدرء المخاطر عن الشعب السوري وتحريره من الظلم الذي يعيش فيه».
وعن أشكال الدعم مستقبلاً، أوضح «أن الجميع عبّر عن ضرورة تغيير المواقف إذا حدث تغيير على الأرض، وهذا أخذت به علماً كل الدول حتى الدول التي كانت مترددة في تقديم الدعم للشعب السوري، وأصبحت الآن أكثر انفتاحاً لتلبية احتياجاته لصد العنف وللوصول إلى حل يؤدي إلى تغيير النظام».

الشرق