القاعدة العسكرية التركية تقصف قرية ضمن مناطق “قسد” في ريف أبو راسين (زركان) بالحسكة

محافظة الحسكة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:  قصفت القاعدة العسكرية للقوات التركية بالقذائف المدفعية قرية حرملة في ريف أبو راسين (زركان) في الحسكة، تزامنًا مع قيام “قسد” بأعمال حفر وتدشيم على محور أبو راسين، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصد، في 27 آذار الفائت، عودة الهدوء إلى محاور القتال في منطقة تل تمر بريف الحسكة، بعد أن تمكنت قوات سوريا الديمقراطية من صد عملية تقدم نفذتها الفصائل الموالية لأنقرة نحو قرية الدردارة الوقعة بين تل تمر وأبو رأسين من الجهة الشمالية لتل تمر، بعد اشتباكات عنيفة استمرت لساعات مساء الجمعة، وسط تمهيد صاروخي مكثف نفذته القواعد التركية على محاور القتال في المنطقة وإطلاق قنابل ضوئية في سماء المنطقة، في حين أفادت مصادر المرصد السوري، بأن قوات النظام التزمت الصمت والاختباء ضمن خنادقها ومواقعها، رغم سقوط قذائف على بعض المواقع القريبة من أماكن تواجدها في تل تمر بريف الحسكة.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، في أواخر الشهر آذار الفائت، هجومًا نفذته الفصائل الموالية لتركيا على محور قرية الدردارة بريف تل تمر الشمالي، ضمن ريف الحسكة، وبحسب مصادر المرصد السوري، تمكنت قوات سوريا الديمقراطية من التصدي لهجوم الفصائل الموالية لتركيا، في حين تشهد محاور القتال قصف صاروخي متبادل بين قسد من جهة، والقوات التركية والفصائل الموالية لها من جهة أُخرى.