القاعدة العسكرية التي تم استهدافها من قبل الطائرات التركية أنشئت نتيجة اتفاقيات روسية- تركية في العام 2019..

مدير المرصد السوري: القاعدة العسكرية التي تم استهدافها من قبل الطائرات التركية أنشئت نتيجة اتفاقيات روسية- تركية في العام 2019.. الاتفاق الروسي-التركي فشل والأمور اختلطت الآن.. وهناك من يريد أن يشعل المنطقة وجر المنطقة للاقتتال.. النظام لم يعترف بالقتلى من جنوده نتيجة الضربات الجوية التركية على ريف عين العرب (كوباني).. الاعتراف بمقتل 11 عنصر من النظام سيتطلب منه الرد على القصف التركي.. والنظام كالعادة يحتفظ بحق الرد.. الطائرات الحربية التركية دمرت قاعدة عسكرية للنظام قرب الحدود مع تركيا وتبتعد 7 كيلومتر عن نهر الفرات.. هناك من يريد إفراغ المنطقة من سكانها.. عدد كبير من السكان باعوا ممتلكاتهم وغادروا نحو أوروبا