القافلة الثانية منذ مطلع نوفمبر.. “التحالف الدولي” يستقدم تعزيزات عسكرية إلى قواعده في شمال شرق سوريا

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، دخول قافلة تابعة لـ”التحالف الدولي”، مساء اليوم، يتألف عما يزيد عن 26 شاحنة محملة بمواد لوجستية وعسكرية، حيث دخلت القافلة من معبر الوليد الحدودي، وتوجهت إلى مناطق “قسد” نحو قواعد “التحالف الدولي” في بلدة رميلان وريف الرقة.
وتعد هذه القافلة الثانية خلال الشهر الحالي، حيث كان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصد، في 1 نوفمبر، دخول قافلة جديدة تابعة لـ”التحالف الدولي” نحو الأراضي السورية، حيث دخلت نحو 40 شاحنة محملة بمواد لوجستية ومعدات عسكرية عبر معبر الوليد الحدودي مع إقليم كردستان العراق، واتجهت نحو قواعد التحالف المتواجدة في الحسكة ودير الزور ضمن مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية” شمال شرق سورية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد