القتال العنيف يعود للغوطة الشرقية بعد ساعات من تراجع وتيرة الاشتباكات

14

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: انخفاض وتيرة القتال لم يدم طويلاً في غوطة دمشق الشرقية، إذ عاد القتال العنيف ليتصدر المشهد في الغوطة، حيث تدور اشتباكات عنيفة بين قوات النظام المدعمة بالمسلحين الموالين لها من جهة، ومقاتلي حركة أحرار الشام الإسلامية من جهة أخرى، على محاور في إدارة المركبات ومحيطها قرب مدينة حرستا، فيما قصفت قوات النظام بأكثر من 45 قذيفة، مناطق في مدينة حرستا ومحيطها، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، بينما سقطت عدة قذائف أطلقتها قوات النظام على مناطق في بلدة مسرابا، في الغوطة الشرقية، ما أدى لأضرار مادية

وكان نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان ليل أمس أنه تراجعت وتيرة الاشتباكات في غوطة دمشق الشرقية، حيث رصد المرصد السوري تراجعاً في وتيرة الاشتباكات، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، ومقاتلي حركة أحرار الشام الإسلامية من جهة أخرى، وسط استهدافات متقطعة ومتبادلة بين الجانبين، حيث كان نشر المرصد السوري خلال الساعات الفائتة، أن عمليات قصف مستمرة توقع المزيد من الشهداء والجرحى من المدنيين، مع استمرار العمليات العسكرية في غوطة دمشق الشرقية لليوم الخامس على التوالي، منذ بدء هجوم لواء فجر الأمة عند ظهر يوم الثلاثاء الـ 14 من تشرين الثاني / نوفمبر الجاري من العام 2017، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، تصاعد وتيرة الاشتباكات العنيفة بين قوات والمسلحين الموالين لها من جهة، ومقاتلي حركة أحرار الشام الإسلامية من جهة أخرى، على محاور داخل إدارة المركبات وعلى محاور أخرى في محيطها، وسط استهدافات مكثفة على محاور القتال، وتنفيذ الطائرات الحربية مزيداً من الغارات، إذ ارتفع إلى 14 على الأقل بينهم طفلة و4 مواطنات، عدد الشهداء الذين قضوا اليوم السبت الـ 18 من تشرين الثاني، وهم 6 شهداء بينهم 4 مواطنات قضوا في غارات استهدفت مناطق في بلدة مديرا، ومواطنان استشهدا في غارات طالت مناطق في مدينة حرستا، و4 مواطنين بينهم طفلة استشهدوا جراء قصف بصواريخ يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، على مناطق في بلدة حزة، ومواطنان استشهدا في قصف بصاروخ على مدينة حمورية، كما تسبب القصف على هذه المناطق وعلى مدينة دوما وزملكا ومديرا، بإصابة نحو 40 شخصاً بجراح متفاوتة الخطورة، ومن ضمن الجرحى مواطنات وأطفال، وبعضهم لا تزال جراحهم خطرة، ما يرشح عدد الشهداء للازدياد.، كما كانت قوات النظام استهدفت اليوم السبت، نقطة لحركة أحرار الشام الإسلامية على جبهة إدارة المركبات، وتسبب الاستهداف بإصابة نحو 20 مقاتلاً بحالات فقدان الوعي وصعوبة في التنفس واختناقات، واتهمت المصادر قوات النظام باستهداف مواقع مقاتلي الحركة، بقذائف تحوي غازات