القتال يتجدد بشكل عنيف في جوبر ومحيط المتحلق الجنوبي مع قصف على محاور القتال

14

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: هزت انفجارات مدينة دوما، ناجمة عن قصف من قبل قوات النظام، استهدف مناطق في المدينة التي تعد معقل جيش الإسلام في غوطة دمشق الشرقية، إذ تسبب القصف بوقوع أضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، وجاء هذا القصف من قبل قوات النظام بعد أقل من 24 ساعة على دخول مساعدات إنسانية وغذائية، إلى مدينة دوما في الغوطة الشرقية المحاصرة من قبل قوات النظام والمسلحين الموالين لها منذ عدة أعوام، فيما لم ترد إلى الآن معلومات عن سقوط خسائر بشري جراء القصف هذا.

 

 

وكان وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم أمس الأحد الـ 12 من تشرين الثاني / نوفمبر الجاري، دخول قافلة المساعدات الإنسانية التي كانت متوقفة في منطقة مخيم الوافدين المحاذي لمنطقة دوما، إلى غوطة دمشق الشرقية، حيث دخلت القافلة المؤلفة من 22 شاحنة، إلى مدينة دوما التي تعد معقل جيش الإسلام، وجاء دخول القافلة مع بعد القصف المستمر من قبل قوات النظام على أطراف العاصمة والغوطة الشرقية، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم الأحد الـ 12 من نوفمبر الجاري، قصفاً بأكثر من 22 قذيفة طالت أماكن في بلدة بيت نايم لمنطقة المرج التي يسيطر عليها جيش الإسلام، كما كانت قصفت قوات النظام منطقة في مدينة عربين بقذيفة واحدة، في حين استهدفت الطائرات الحربية مناطق في مدينة زملكا التي تعد معقل فيلق الرحمن في الغوطة الشرقية، ما أسفر عن وقوع عدد من الجرحى، في حين نفذت هذه الطائرات 5 غارات على الأقل طالت مناطق في حي جوبر وأطرافه من جهة عين ترما، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، وسط اشتباكات متفاوتة العنف بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وفيلق الرحمن من جهة أخرى، على محاور في محيط المتحلق الجنوبي من جهتي جوبر وعين ترما