القتال يتجدد بعنف في غوطة دمشق الشرقية بين أحرار الشام وقوات النظام

20

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تجددت عقب منتصف ليل الأربعاء – الخميس، الاشتباكات بشكل عنيف، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، ومقاتلي حركة أحرار الشام الإسلامية من جهة أخرى، في محور إدارة المركبات العامة قرب مدينة حرستا، في الغوطة الشرقية، ترافق مع قصف مكثف من قبل قوات النظام على المناطق ذاتها، ومناطق أخرى في مدينتي عربين وحرستا في الغوطة الشرقية، بينما فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة، على مناطق في مدينة دوما بالغوطة الشرقية، ولم ترد معلومات عن إصابات، وكان نشر المرصد السوري أمس الأربعاء أنه تسبب القصف المكثف بالقذائف المدفعية والصاروخية والغارات الجوية في استشهاد وإصابة مئات المدنيين، جراء استهداف الغوطة الشرقية بمئات القذائف والصواريخ، حيث استهدفت قوات النظام مدينة حرستا وبلدة مديرا مع محيط إدارة المركبات إذ ارتفعت أعداد القذائف والصواريخ التي يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، إلى أكثر من 883، والتي استهدفت حرستا ومديرا في الغوطة الشرقية منذ يوم الثلاثاء الفائت الـ 14 من نوفمبر الجاري، كما وثق المرصد السوري 198 غارة على الأقل استهدفت منذ يوم الثلاثاء مدينة حرستا وبلدة مديرا، كذلك وثق المرصد السوري 149 غارة على الأقل، طالت مدينتي دوما وعربين وزملكا ومناطق أخرى في الغوطة الشرقية في الفترة ذاتها، في حين ارتفع إلى 369 على الأقل عدد القذائف والصواريخ التي يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، التي أطلقتها قوات النظام وسقطت على مدن وبلدات عين ترما ودوما وحمورية وسقبا ومسرابا ودوما وعربين وكفربطنا وبيت سوى وحزة ومزارع الأشعري