القتال يتواصل في عفرين ضمن سعي القوات التركية للتقدم قبيل تطبيق اتفاق القوات الكردية مع النظام

21

تجدد القصف التركي على أماكن في منطقة عفرين الواقعة في القطاع الشمالي الغربي من محافظة حلب، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان عمليات قصف من قبل القوات التركية استهدفت مناطق في ناحية شرا بريف عفرين، وسط استهدافات طالت عدة مناطق أخرى في ناحيتي راجو وجنديرس، مع استمرار الاشتباكات المتبادلة على محاور في الريف الغربي لعفرين، بين القوات التركية والفصائل المقاتلة والإسلامية من طرف، ووحدات حماية الشعب الكردي وقوات الدفاع الذاتي من طرف آخر، على محاور في ناحيتي راجو وجنديرس في محاولة متجددة من قبل القوات التركية تحقيق مزيد من التقدم قبيل تطبيق اتفاق القوات الكردية مع قوات النظام

 

المرصد السوري لحقوق الإنسان كان وثق سقوط مزيد من الخسائر البشرية، والتي تسببت في ارتفاع أعداد من قضوا وقتلوا منذ بدء عملية “غصن الزيتون”، التي تهدف من خلالها القوات التركية للسيطرة على منطقة عفرين، حيث وثق المرصد السوري 10 على الأقل من القوات التركية والفصائل السورية المعارضة المساندة لها خلال الاستهدافات والاشتباكات في منطقة عفرين اليوم، ليرتفع إلى 238 عدد عناصر عملية “غصن الزيتون” الذين قضوا وقتلوا منذ الـ 20 من يناير الفائت، بينهم هم 37 قتيلاً من جنود القوات التركية، فيما ارتفع إلى 197 عدد مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي وقوات الدفاع الذاتي ممن قضوا في هذه الاشتباكات وعمليات القصف المدفعي والجوي والاستهدافات، بينهم مقاتلان من جنسيات أوروبية، في حين أصيب العشرات من المقاتلين بجراح متفاوتة الخطورة، ما قد يرشح عدد من قضوا وقتلوا للارتفاع لوجود جرحى بحالات خطرة، كما كان نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان خلال الساعات الفائتة أنه جرى التوصل لاتفاق بين وحدات حماية الشعب الكردي وقوات النظام إلى اتفاق يقضي بانتشار عناصر من قوات النظام على الحدود بين عفرين وتركيا، وذلك في اتفاق بينهما لمنع التوغل التركي داخل عفرين وإيقاف عملية “غصن الزيتون” التي تهدف للسيطرة على منطقة عفرين وطرد القوات الكردية منها، وأكدت المصادر الموثوقة للمرصد السوري أنه لا تزال المباحثات جارية بين الطرفين حول نقاط عالقة بينهما تتعلق بإدارة منطقة عفرين وتواجد الوحدات الكردية بكامل سلاحها في المنطقة