القتال يستمر في شرق جبل وحقل شاعر وقوات النظام تواصل محاولات تحقيق مزيد من التقدم في المنطقة

محافظة حمص – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قصفت الطائرات الحربية أماكن في محيط منطقة حميمية عند الحدود الإدارية بين حمص ودير الزور، بالتزامن مع اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى في محيط منطقة حميمة بعد أن تمكنت قوات النظام اليوم من تثبيت سيطرتها في المنطقة وتحصينها من هجمات التنظيم، إذ نشر المرصد السوري صباح اليوم أن الاشتباكات تتركز في محيط منطقة حميمة، حيث تمكنت قوات النظام من تثبيت نقاط تقدمها عقب فرض سيطرتها في وقت سابق على منطقة حميمة، التي شهدت في الأيام والأسابيع الفائتة هجمات عنيفة من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية”، تمكن عناصر التنظيم خلالها من قتل وإصابة العشرات من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، فيما سحبت جثث عدد منهم وعلقت في مناطق سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف دير الزور الشرقي.

على صعيد متصل تدور اشتباكات وصفت بالعنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وعناصر التنظيم من جهة أخرى، على محاور في غرب حقل وجبل شاعر بريف حمص الشرقي، في استمرار لمحاولة قوات النظام تحقيق مزيد من التقدم في المنطقة، المحاصرة من قبل قوات النظام، بعد تقدمها قبل ساعات وتمكنها من السيطرة على تلال ومرتفعات ومواقع كان التنظيم يسيطر عليها.