القذائف تستهدف ضاحية الأسد بعد استهدافها لجرمانا ومناطق في وسط العاصمة وتسببها في قتل وجرح العشرات

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قذائف استهدفت مناطق في ضاحية الأسد التي تسيطر عليها قوات النظام، والمقابلة لمدينة حرستا في شرق العاصمة، ما أدى لأضرار مادية، في استمرار لسقوط القذائف بشكل مكثف لليوم الثاني على التوالي على العاصمة ومحيطها، وكان نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان في الساعات الفائتة، أنه هزت انفجارات مناطق في ضواحي العاصمة دمشق، ناجمة عن سقوط قذائف، استهدفت أماكن في منطقة جرمانا، ما تسبب بأضرار مادية، وانباء عن سقوط جرحى، كما رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان سقوط قذائف على أماكن في منطقة الدويلعة، وأماكن في منطقة السويقة، ما تسبب باستشهاد شخص وسقوط عدد من الجرحى، وأماكن في منطقتي الفحامة وشارع خالد بن الوليد، ومناطق أخرى في دمشق القديمة وعش الورور، ما تسبب باستشهاد طفل وإصابة نحو 8 آخرين بجراح متفاوتة الخطورة، ليرتفع إلى 12 بينهم طفل ومدرب بارز في رياضة الفنون القتالية “الكاراتيه”، عدد من قضوا خلال الـ 24 ساعة الفائتة في العاصمة، كما ارتفع إلى 60 على الأقل عدد الجرحى الذين سقطوا في الفترة ذاتها، جراء سقوط قذائف على منطقة الزبلطاني ومنطقة العباسيين وحي السويقة ومنطقة السبع بحرات وحي عش الورور ومناطق أخرى في دمشق القديمة والدويلعة وأماكن ثانية في وسط العاصمة