القصف البري التركي يستبيح البنى التحتية ويُخرج محطة لتحويل الكهرباء عن الخدمة في ريف الحسكة

محافظة الحسكة: قصفت القوات البرية التركية قريتين بريف الحسكة، أسفر عن أضرار بالبني التحتية.
وفي التفاصيل، رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قصفا عنيفا بالمدفعية الثقيلة، نفذته القوات البرية التركية المتواجدة ضمن منطقة “نبع السلام”، على قريتي أم الكيف وتل جمعة، شمال غربي الحسكة، ونتيجة للقصف المكثف، سقطت عدة قذائف على محطة تحويل الكهرباء في تل تمر، مما أدى لخروجها عن الخدمة.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد وثقوا، في   27 سبتمبر، استشهاد مواطنين اثنين، وإصابة 8 آخرين بينهم 3 سيدات وطفلين، نتيجة قصف نفذته القوات التركية والفصائل الموالية لها على منازل المدنيين وورشة عمال قطاف القطن في قريتي الأسدية والمشيرفة في ريف الحسكة الشمالي الغربي.