القصف البري المكثف يقتل ويصيب نحو 40 مواطناً اليوم ليرفع إلى نحو 150 عدد الشهداء والجرحى المدنيين خلال 48 ساعة من القصف على الغوطة

16

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تشهد غوطة دمشق الشرقية استمرار المعارك العنيفة بين لواء فجر الأمة التابع لحركة أحرار الشام الإسلامية من جهة، قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة أخرى، على محاور في إدارة المركبات ومحاور أخرى في محيطها، والتي تقع بين بلدة مديرا ومدينة حرستا، وسط قصف مكثف طال مناطق القتال، إذ كان وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان تنفيذ الطائرات الحربية 6 غارات طالت مدينة حرستا، مع قصف بعشرات القذائف المدفعية والصاروخية على مناطق في حرستا ومحاور القتال، كما كانت الطائرات الحربية نفذت 3 غارات على مدينة عربين

من جانبه رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استهداف قوات النظام صباح اليوم الخميس للغوطة الشرقية بـ 15 صاروخ وقذيفة، تسببت في استشهاد 5 مواطنين بينهم 3 أطفال ومواطنة وإصابة 34 آخرين بجراح متفاوتة الخطورة، حيث استهدفت بلدة بيت سوى بقذيفة تسببت في استشهاد 3 أطفال وإصابة 5 آخرين بجراح، فيما قصفت مدينة سقبا بصاروخين تسببا في استشهاد شاب وسقوط 12 جريح، بينما استهدفت حمورية وكفربطنا بصاروخين أوقعا 7 جرحى أحدهم في كفربطنا، فيما قصف مدينة دوما بثلاثة صواريخ بالتزامن مع قصف على حوش الضواهرة والزريقية بمنطقة المرج بسبع قذائف، خلفت أضراراً مادية في ممتلكات مواطنين، كما أسفر القصف الصاروخي على مدينة دوما في استشهاد مواطنة وإصابة 10 آخرين بينهم أطفال ومواطنات بجراح متفاوتة الخطورة

ليرتفع إلى 17 على الأقل بينهم 5 أطفال ومواطنة عدد الشهداء الذين قضوا خلال الـ 48 الساعة الفائتة، منذ ظهر أمس الثلاثاء، هم 5 مواطنين استشهدوا اليوم الخميس، و8 مواطنين استشهدوا أمس الأربعاء، و4 آخرين استشهدوا أمس أول الثلاثاء، وفي التفاصيل التي وثقها المرصد السوري فإن الشهداء الذين قضوا اليوم هم 3 أطفال استشهدوا في قصف بقذيفة على بلدة بيت سوى ومواطنة استشهدت في قصف صاروخ على دوما ورجل استشهد في قصف صاروخي على سقبا، كما أن الشهداء الذين قضوا يوم أمس الأربعاء هم 4 مواطنين بينهم طفلان استشهدوا جراء غارات جوية استهدفت مناطق في مدينة عربين ورجل استشهد بقصف صاروخي على مدينة سقبا، وآخر استشهد في قصف مدفعي وصاروخي على مدينة حمورية، ومواطنان استشهدا في القصف المدفعي والجوي على مدينة دوما، في حين أن الشهداء الذين قضوا يوم الثلاثاء هم مواطنان استشهدا في القصف المدفعي من قبل قوات النظام على مدينة عربين، واثنان آخران استشهدا في القصف من قبل قوات النظام على بلدة مديرا، كما ارتفعت أعداد الجرحى لتبلغ نحو 130 جريحاً بينهم عشرات الأطفال والمواطنات، بعضهم جراحه خطرة، ما يرشح عدد الشهداء للارتفاع

ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان صباح اليوم الخميس الـ 16 من تشرين الثاني / نوفمبر الجاري من العام 2017، أن القتال العنيف هذا والذي يستمر منذ ظهر أمس الأول الثلاثاء، بشكل عنيف، تسبب في وقوع مزيد من الخسائر البشرية، في عناصر ومقاتلي الطرفين، حيث وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان ارتفاع أعداد قتلى قوات النظام والمسلحين الموالين لها إلى 29 على الأقل بينهم 8 ضباط أحدهم برتبة لواء، في حين قضى وأصيب العشرات من مقاتلي حركة أحرار الشام الإسلامية في الهجوم ذاته، كما تمكن مقاتلو أحرار الشام من الاستيلاء على أسلحة وذخيرة، وتزامنت المعارك مع استهدافات متبادلة بين الجانبين على محاور القتال، فيما كان المرصد السوري لحقوق الإنسان وثق منذ ظهر أمس الأول الثلاثاء الـ 14 من تشرين الثاني / نوفمبر الجاري، وحتى منتصف ليل أمس، استهداف قوات النظام بنحو 355 قذيفة، محاور القتال في محيط إدارة المركبات ومناطق في مدينة حرستا وبلدة مديرا القريبتين منها، إضافة لتنفيذ الطائرات الحربية 73 غارة طالت مناطق في مدينة حرستا وبلدة مديرا، كذلك كان المرصد السوري وثق منذ ظهر أمس الأول الثلاثاء الـ 14 من تشرين الثاني / نوفمبر الجاري، وحتى منتصف ليل أمس، تنفيذ الطائرات الحربية لـ 16 غارة على الأقل استهدفت مناطق في مدينة دوما التي تعد معقل جيش الإسلام في الغوطة الشرقية، ومدينة عربين التي يسيطر عليها فيلق الرحمن، فيما كانت قوات النظام قصفت بنحو 100 قذيفة مدفعية وصاروخية وصاروخ يعتقد أنه من نوع أرض – أرض مدن وبلدات دوما وسقبا وعربين ومسرابا وكفربطنا وحزة ومناطق قرب مديرا وحمورية ومزارع الأشعري في الغوطة الشرقية، حيث تسبب القصف على هذه المناطق في وقوع عشرات الشهداء والجرحى