القصف الجوي على تلبيسة يحصد 50 قتيلا

استأنفت القوات النظامية السورية، أمس، غاراتها على مدينة تلبيسة في محافظة حمص (وسط)، لليوم الثالث على التوالي، ما تسبب بمقتل امرأة، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي أشار إلى مقتل خمسين شخصاً في قصف جوي على المدينة منذ الاثنين الماضي .
يسيطر النظام على مجمل محافظة حمص، باستثناء مدينتي تلبيسة والرستن اللتين تعتبران معقلين بارزين لمقاتلي المعارضة، وحي الوعر في حمص، كما يتواجد مقاتلو المعارضة في منطقتي الحولة والغنطو القريبتين من تلبيسة وبعض القرى المجاورة مثل أم شرشوح التي تشهد معارك عنيفة، وذكر مصدر أمني في دمشق أن الجيش أقدم على قصف تلبيسة “بسبب كثافة وجود المجموعات الإرهابية فيها” .

الوطن العربي

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد