القصف المتواصل يرفع عدد الشهداء إلى أكثر من 80 في مدينة دير الزور وريفها

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: جددت الطائرات الحربية ضرباتها على مناطق في مدينة دير الزور ومناطق أخرى في محيطها بريف مدينة دير الزور، وسط اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية”، في محيط مطار دير الزور العسكري، فيما استشهدت مواطنة وأصيب آخرون بجراح، جراء قصف تنظيم “الدولة الإسلامية” بقذائف الهاون مناطق في حي هرابش، الخاضع لسيطرة قوات النظام بمدينة دير الزور، في حين وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان استشهاد مواطنين اثنين جراء قصف للطائرات الحربية على مناطق في مدينة دير الزور، ليرتفع بذلك إلى 81 على الأقل من ضمنهم 18 طفلاً و17 مواطنة، حيث استشهد 47 بينهم 9 أطفال و12 مواطنة استشهدوا في قصف للطائرات الحربية على مدينة دير الزور وبلدتي موحسن والبوليل بريفها، و34 بينهم 9 أطفال و5 مواطنات استشهدوا في قصف لتنظيم “الدولة الإسلامية” على مناطق سيطرة قوات النظام في مدينة دير الزور، وذلك منذ بدء الهجوم الأعنف للتنظيم منذ كانون الثاني من العام 2016، حين هاجم التنظيم المدينة وسيطر خلاله على أجزاء واسعة من منطقة البغيلية بشمال غرب مدينة دير الزور، وقتل وأعدم نحو 150 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها ومن عوائل عناصر من قوات الدفاع الوطني والجيش الوطني وأعضاء في حزب البعث من المدينة، بالإضافة لاختطاف أكثر من 400 شخص حينها من الحي ومن شمال غرب دير الزور، كانوا من المدنيين وعوائل المسلحين الموالين للنظام.