القصف والاستهدافات تتجدد في مناطق ضمن سهل الغاب وجبل الزاوية

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، ضمن منطقة “بوتين – أردوغان”، تجدد الاستهدافات البرية في كل من جبل الزاوية وسهل الغاب، حيث قصفت قوات النظام مناطق في أطراف البارة ومحيط فليفل وبينين بريف إدلب الجنوبي، ومناطق أخرى في محيط قليدين بريف حماة الشمالي الغربي، على صعيد متصل، شهد محور المشاريع بسهل الغاب، تبادل الاستهدافات بالرشاشات الثقيلة بين الفصائل العاملة في المنطقة هناك من جهة، وقوات النظام من جهة أخرى، ولا معلومات عن إصابات.

وكان المرصد السوري رصد قبل أيام، إلى تحليقاً لطيران استطلاع روسي في أجواء جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، بالتزامن مع قصف صاروخي لقوات النظام على مناطق في فليفل وبينين ومحيط الفطيرة في جبل الزاوية، ومناطق أخرى في محاور التماس مع الفصائل في سهل الغاب، بريف حماة الشمالي الغربي، ولا معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد