القضاء العسكري التابع للنظام السوري ينفذ مجموعة من أحكام الإعدام بحق مرتكبي جرائم قتل سابقة

34

 

أصدرت المحاكم التابعة للنظام السوري، حكم الإعدام بحق مواطنين من الجنسية السورية، بعد إدانتهم بجرائم مشينة، ونفذ الحكم القضاء العسكري أصولًا، حيث نفذ حكم الإعدام بحق رجل وزوجته ارتكبا جريمة قتل بحق أولاد الرجل، في 19 مايو 2020، في بلدة دف الشوك بمحافظة ريف دمشق والتي أقدم فيها الأب (أ.ب) وزوجته المدعوة (غ.ق) عامدين متعمدين على قتل أبناء الأب الثلاثة، وهم:( قطر الندى) تولد 2016 و(محمد) تولد 2018 و (يزن ) تولد 2019.
وادعى والدهم وزوجته (خالة الأولاد)، حينها، أن الأطفال كانوا مصابين بالإسهال والإقياء الشديد، ولا يعلمان سبب وفاتهم وبعد إجراء الكشف الطبي، اعترفت الزوجة باقدامها بالاشتراك مع زوجها على قتل الأبناء الثلاثة بواسطة وضع مادة سم الفئران في طعامهم إلا أنهم لم يفارقوا الحياة في المرة الأولى فقام زوجها بإحضار مادة سامة سائلة تستخدم كمبيد للحشرات ومزج المادة السامة بشراب وطعام الأطفال إلا أنهم لم يفارقوا الحياة في المحاولة الثانية بسبب استفراغهم للطعام، وعندما وجد الأب الأطفال أنهم مازالوا على قيد الحياة قام بخنق الأطفال الثلاثة كل واحد على حدى عن طريق وضع يده على الفم والأنف وقطع التنفس حتى مفارقتهم الحياة.
كما نفذ حكم الإعدام بحق قاتل مدير فرع الهرم في ضاحية قدسيا بريف دمشق، حيث وقعت الحادثة في 25 تموز 2019، بعملية سطو مسلح على المركز في وضح النهار من خلال دراجة نارية يستقلها منفذا العملية.
ونفذ حكم الإعدام بمرتكبي الجريمة في محافظة طرطوس والتي أقدم فيها (غ.د) و(ر.د) على الإغتصاب الجماعي، وذلك في 5 آذار 2021، بعد الدخول إلى منزل وهم ينتحلون صفة أمنية، فقاموا بتقييد الزوج مع زوجته وابنتيه وتكميم أفواههم بلاصق وسلبهم أموالهم ومصاغهم الذهبي وجوالاتهم ثم اصطحبوا الفتاتين إلى غرفة أخرى وقاموا بإغتصابهن بالتناوب على مسمع والديهما في الغرفة المجاورة دون أن يستطيعوا الخلاص منهم.
ونفذ حكم الإعدام بحق رجلين، بالجريمة المرتكبة في كفرسوسة في محافظة دمشق، في 12 تشرين الثاني 2020، والتي أقدم فيها كل من (ع.س) و (م.ط.أ) منتحلين صفة أمنية، على قتل المسن (ع.ع ) وزوجته بعد الدخول لمنزلهما  وخنقهما بواسطة حبل وسرقة أموالهما، وجاء ذلك بعد ترصد مسبق من قبل المجرمان.
كما نفذ حكم الإعدام بحق (ه.ص) مرتكب جريمة النبعة، في 4 أيلول 2019، في منطقة بلودان في ريف دمشق، والذي أقدم فيها المجرم على قتل المدعوة (ج.ه) ومن محل السمانة العائدة لها، بقصد سلبها، وقام بضربها بجسم صلب على رأسها مما أدى إلى وفاتها على الفور.
ونفذ حكم الإعدام بالجريمة المرتكبة في محافظة حماة، في صيف 2015، في قرية دير شميل والتي أقدم فيها (ع.ح) مع شريكه الذي توفي، على قتل المدعو (ن.ف)  بإطلاق النار عليه وسلبه سيارته وحرق جثته بعد إلقائها بمكب النفايات.
ونفذ حكم الإعدام في الجريمة المرتكبة في السلمية بمحافظة حماة والتي أقدم فيها (ح.ح) على قتل المدعوة (ض.خ)  وسلبها مصاغها الذهبي، في 16 تشرين الثاني 2018، حيث عثر على جثتها بعد أن قُتلت خنقًا.
وأخيرًا نفذ حكم الإعدام بالجريمة المرتكبة في محافظة طرطوس، أقدم كل من( ح ع) و( م ع ) على قتل (أ.ح) وسرقة منزله.