القمة الخليجية: نرفض أي تدخلات إقليمية ومحاولات إحداث تغييرات ديموغرافية في سوريا

أكد مجلس التعاون الخليجي عقب قمته الـ42 في الرياض رفضه أي تدخلات إقليمية في سوريا ومحاولات إحداث تغييرات ديموغرافية في البلاد، مجددا ضرورة حل الأزمة بناء على قرار مجلس الأمن 2254.

وقال المجلس، الذي يضم كلا من السعودية والإمارات والبحرين وقطر والكويت وسلطنة عمان، في بيان ختامي للقمة مساء الثلاثاء، أنه أكد “مواقفه الثابتة تجاه الحفاظ على وحدة أراضي الجمهورية العربية السورية الشقيقة، واحترام استقلالها وسيادتها على أراضيها، ورفض التدخلات الإقليمية في شؤونها الداخلية”.

وجدد المجلس “قراراته السابقة بشأن الأزمة السورية والحل السياسي القائم على مبادئ جنيف 1 وقرار مجلس الأمن رقم 2254”.

وأعرب عن تطلعه إلى “أن تسفر اجتماعات اللجنة الدستورية في سوريا عن توافق يكون معينا للجهود المبذولة للوصول لحل سياسي للأزمة السورية، مجددا دعمه لجهود الأمم المتحدة لرعاية اللاجئين والنازحين السوريين، والعمل على عودتهم الآمنة إلى مدنهم وقراهم، ورفض أي محاولات لإحداث تغييرات ديموغرافية في سوريا”.

المصدر: RT

الآراء المنشورة في هذه المادة تعبر عن راي صاحبها ، و لاتعبر بالضرورة عن رأي المرصد.