القوات الأمريكية تعمل على تعزيز تواجدها في سدي الطبقة وتشرين بمحافظتي الرقة وحلب

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن عناصر استخباراتية تابعة للقوات الأمريكية متمركزة بموقعين عسكريين، الأول قرب سد الفرات بمدينة الطبقة بريف الرقة والثاني في سد تشرين في منبج بريف حلب الشرقي، تعمل على توسعة وتعزيز الموقعين من خلال دعمهما بالعتاد والقوات، وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن العمل على تعزيز وتوسيع الموقعين جاء على خلفية التمدد الروسي شمال شرق سوريا، من خلال قيام القوات الروسية بتعزيز قواعدها خلال الآونة الأخيرة في أرياف الرقة
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن القوات الأمريكية زارت عدة مرات قاعدة الجزرة العسكرية، وهي من أكبر القواعد العسكرية السابقة للتحالف الدولي، والتي تشغلها حاليًا قوات سوريا الديمقراطية، على أطراف الرقة والتي انسحبت عقب العملية التي شنتها القوات التركية رفقة الفصائل الموالية لها في تشرين الأول/أبريل 2019
وأعادت القوات الأمريكية انتشارها في منطقة شمال وشرق سوريا عقب العملية التركية ”نبع السلام“، عقب ذلك طرأ تغيير على انتشار القوات الأمريكية بعد السيطرة التركية على رأس العين وتل أبيض ومناطق بريفيهما وتركز التواجد الأمريكي حينها في المنطقة الممتدة من مدينة المالكية أقصى شمال شرق سوريا وحتى دير الزور جنوبًا، حيث تكثر حقول النفط، بعد أن أخلت مواقع لها من مناطق عين عيسى و عين العرب/ كوباني والرقة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد