القوات البرية التركية تستهدف منشآت عامة وممتلكات للمواطنين في ريف الحسكة

محافظة الحسكة: تضررت المنشآت العامة والممتلكات الخاصة بشكل كبير، نتيجة القصف التركي العنيف على بلدة أبو راسين بريف الحسكة الشمالي الغربي، حيث طال القصف مطحنة تغذي البلدة وريفها بالطحين، كما طال القصف مبنى البلدية ومنازل المدنيين التي تضررت بشكل كبير جراء القصف العشوائي الذي طال البلدة وريفها.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصدوا، في 3 أكتوبر، إصابة 4 مدنيين بجروح بليغة، جراء قصف بري نفذته القوات التركية على قرية تل اللبن بريف الحسكة، تزامناً مع قصف مدفعي طال قرى بريفي تل تمر وأبو رأسين شمالي غربي الحسكة، وجرى نقل المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج، وسط القصف العشوائي المستمر على القرية.
كما قصفت القوات التركية والفصائل الموالية لها ضمن منطقة “نبع السلام” بالمدفعية الثقيلة، قرى خربة شعير و البوبي والمشيرفة ودادا عبدال بريف أبو راسين شمال غربي الحسكة، وقرية الدردارة وعبوش والكوزلية بريف تل تمر، مما أدى لإصابة عنصرين في صفوف “الدفاع الذاتي “، وسط حركة نزوح للمدنيين تشهدها المنطقة باتجاه القرى الأكثر أماناً.