القوات التركية تثبت “محرس” في جبل الزاوية يشرف على مواقع قوات النظام في ريف إدلب

ثبتت القوات التركية نقطة عسكرية “محرس” في مبنى في الحي الشرقي لبلدة البارة على طريق سيرجلا بجبل الزاوية جنوبي إدلب، تزامنا مع انتشار مكثف للقوات التركية في المنطقة.
يشار إلى أن النقطة الجديدة تشرف على مناطق سيطرة قوات النظام في حرش كفرنبل بريف إدلب.
وفي 9 تشرين الأول، أنشأت القوات التركية نقطة عسكرية لها في أهم موقع يشرف على طريق حلب-اللاذقية “m4” ضمن منطقة “بوتين-أردوغان”.
وفي التفاصيل، وصلت آليات هندسية للقوات التركية إلى ريف اللاذقية الشمالي، بعد أن استقدمت كتل اسمنتية (أنفاق-جدران)، لإنشاء نقطة عسكرية في محور كبانة بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، حيث تتميز بموقع استراتيجي هام لاشرافها على مسافة طويلة من طريق حلب-اللاذقية وصولا إلى مدينة أريحا، وسهل الغاب والسفح الغربي من جبل الزاوية، وهي النقطة التركية الثالثة في ريف اللاذقية، بعد الزيتونة في جبل التركمان والحدادة بجبل الأكراد.
يشار إلى أن تلال كبانة تعرضت لمحاولات تقدم كثيرة من قبل قوات النظام والمسلحين الموالين لها، بغطاء جوي روسي، للسيطرة على المنطقة، في حين أنها باءت بالفشل جميعها، بسبب موقعها الجغرافي، واستماتة الفصائل الإسلامية والجهادية في الدفاع عنها.