القوات التركية تجبر دورية روسية على التراجع في ريف حلب

محافظة حلب: قصفت القوات التركية والفصائل الموالية لها بالمدفعية الثقيلة، قرية توخار ضمن مناطق سيطرة مجلس منبج العسكري المنضوي تحت قيادة “قسد” بريف منبج شرقي حلب، تزامناً مع تواجد آليات هندسية ودورية روسية في القرية لرفع السواتر الترابية.
واستهدفت القوات التركية بالأسلحة الثقيلة، الآليات والدورية الروسية، وأجبرتها على التراجع، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد في 8 كانون الثاني الجاري، قصفاً مدفعياً نفذته القوات التركية والفصائل الموالية لها من ضمن مناطق تمركزها في درع الفرات، على جبل الصياد في ريف العريمة بريف منبج شرقي حلب، ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية، بينما اقتصرت الأضرار على الماديات.