القوات التركية تجدد قصفها البري على ريف تل تمر وتسبب بخروج محطة تحويل للكهرباء عن الخدمة

محافظة الحسكة: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن القوات التركية والفصائل الموالية لها، قصفت صباح اليوم السبت مناطق في قرية أم الكيف الخاضعة لنفوذ قوات سوريا الديمقراطية بريف تل تمر، شمال غربي الحسكة، وذلك انطلاقاً من مواقعها في ريف رأس العين (سري كانييه) الشرقي، الأمر الذي أدى لخروج محطة تحويل كهرباء تل تمر عن الخدمة، نتيجة لاستهداف الحط المغذي للمحطة بشكل مباشر، فيما لم ترد معلومات عن خسائر بشرية.
المرصد السوري أشار في 22 الشهر الفائت، إلى أن القوات التركية والفصائل الموالية لها عمليات قصفها البري المكثف والعنيف على مناطق في ريف تل تمر، شمال غربي الحسكة، حيث يستهدف قريتي الدردارة وأم الكيف، ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد تسبب القصف بخروج محطة تحويل كهرباء تل تمر عن الخدمة، نتيجة استهدافها بشكل مباشر من قبل القوات التركية خلال القصف البري العنيف على المنطقة الواقعة بأم الكيف