القوات التركية تدفع بتعزيزات جديدة نحو منطقة “خفض التصعيد”

 

رصد نشطاء المرصد السوري دخول رتل عسكري تركي جديد من معبر كفرلوسين الحدودي مع تركيا إلى منطقة “خفض التصعيد”، يضم نحو 60 آلية محملة بالدبابات والمعدات العسكرية واللوجستية، واتجه إلى القواعد التركية المنتشرة في المنطقة.
وفي الـ 26 من أكتوبر/تشرين الأول، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى دخول أكثر من 200 آلية تركية من معبر خربة الجوز في ريف إدلب الغربي على دفعتين في أقل من ساعة، حيث دخلت 100 آلية تركية كدفعة ثانية بعد أن سبقها دخول رتل يتألف من 100 آلية تركية وانتشر في ريف إدلب الغربي وجبل الزاوية في ريف إدلب.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، في ذات اليوم، دخول رتل تركي ضخم من معبر خربة الجوز في ريف إدلب الغربي، يتألف من ما يزيد عن 100 آلية تحمل مواد لوجستية وعسكرية، واتجه الرتل نحو النقاط التركية في جبل الزاوية وريف إدلب الغربي.
ومع تجدد استقدام التعزيزات العسكرية التركية، يرتفع إلى أكثر من 600 عدد الآليات والشاحنات العسكرية المحملة بالسلاح الثقيل من مدفعية ودبابات، التي دخلت إلى منطقة “بوتين-أردوغان”، عقب التصريحات المتبادلة بين روسيا وتركيا أواخر أيلول الفائت 2021، بما يخص محافظة إدلب ومخاوف تركيا من عملية عسكرية مفاجئة لروسيا والنظام على إدلب.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد