القوات التركية تدفع بتعزيزات عسكرية جديدة إلى خطوط التماس بريف رأس العين/سري كانيه شمال غربي الحسكة

أفاد نشطاء المرصد السوري بأن قريتي أم عشبة الداودية الواقعتان قرب خطوط التماس مع قوات سوريا الديمقراطية وقوات النظام بمنطقة أبو راسين زركان ضمن منطقة “نبع السلام” شرق رأس العين/ سري كانيه بريف الحسكة، شهدت تحركات عسكرية للقوات التركية ليلة الأربعاء – الخميس وصباح اليوم ، حيث رصد نشطاء المرصد السوري دخول رتل من المدرعات التركية يضم 12 مصفحة من منطقة باب الفرج الحدودية مع تركيا شرقي رأس العين واتجهت نحو قرية أم عشبة حيث يوجد بالمنطقة قاعدة عسكرية وجزء من العربات اتجهت إلى قاعدة للقوات التركية في قرية الداودية، ولا يعرف إذا ما كان هدف التحرك هذا هو تبديل للقوات أو إجراء تدريبات عسكرية في المنطقة مع فصائل “الجيش الوطني” أم أن ذلك يأتي في إطار تعزيز القوات التركية مواقعها في إطار الحملة الإعلامية المتصاعدة عن قرب تنفيذ تركيا لعملية عسكرية جديدة تستهدف فيها مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية شمال شرقي سوريا
وتجدر الإشارة إلى أن القوات التركية أجرت تدريبات عسكرية بالسلاح الحي مع فصائل تابعة لها وتم تدمير عدة منازل خلال التدريبات التي جرت خلال الأسبوع المنصرم.
كما وتجدر الإشارة إلى أنه سبق وأن أرسلت روسيا تعزيزات عسكرية تضمنت أسلحة مضادة للطائرات وأسلحة ثقيلة وجنود إضافيين إلى قاعدة المباقر بريف تل تمر شمال غربي الحسكة وكثفت من تحليق مروحياتها وطائراتها الحربية في سماء المنطقة منذ مطلع الشهر المنصرم.