القوات التركية تستهدف طريق “m5” وقرى تتمركز ضمنها قوات النظام في ريف إدلب

1٬472

نفذت القوات التركية حملة قصف مدفعي وصاروخي عنيف، استهدفت مواقع قوات النظام والمسلحين الموالين لها بريف ادلب الشرقي وأوتستراد دمشق-حلب m5، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.
وأشار المرصد السوري قبل قليل، إلى أن قوات النظام قصفت منطقة قاعدتين للقوات التركية الأولى في قرية بلنتا بريف حلب، والثانية في قرية الأبزمو بريف حلب.
وفي 9 تشرين الأول، هاجم محتجون غاضبون من سكان بلدة ترمانين بريف إدلب القاعدة العسكرية التركية في البلدة، بسبب صمت الضامن التركي على تصعيد قوات النظام وروسيا.
ورجم المحتجون عناصر الحراسة الذين يتبعون لـ”الجيش الوطني” بالحجارة، في حين حاول بعض العناصر تفريق جموع المحتجين، مما تسبب بملاسنات ومشادات كلامية بين الطرفين.
وتجمع العشرات من سكان بلدة ترمانين بريف إدلب الشمالي أمام النقطة التركية التي تتواجد في البلدة، مطالبين الأتراك بتحمل المسؤولية عما يجري من تصعيد دموي من قبل قوات النظام والميليشيات المساندة لها على إدلب وأريافها.