القوات التركية تستهدف مرافق حيوية في بلدة أبو راسين بريف الحسكة 

محافظة الحسكة: استهدفت المدفعية التركية، مبنى تابع لقوى الأمن الداخلي “الأسايش”، في مركز ناحية أبو راسين (زركان) شمال غربي الحسكة، ما أدى إلى تضرر البناء، في حين أن خدمة الاتصالات لا تزال مقطوعة عن المنطقة.
بالتوازي مع القصف البري المكثف، تشهد المنطقة حركة نزوح للمواطنين نحو أماكن أكثر أمنًا، بعد التصعيد التركي وإلحاق الضرر بالمرافق العامة بشكل متعمد.
وكانت القوات التركية قد استهدفت بالقذائف المدفعية، برجا للاتصالات الخليوية في بلدة أبو راسين(زركان) ما أدى إلى انقطاع خدمة الاتصالات عن الأهالي.
وأفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن القوات التركية قصفت مركز بلدة أبو راسين وقرى البوبي ودادا عبدال.
كما قصفت قريتي الطويلة وتل طويل بريف تل تمر شمال غربي محافظة الحسكة.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، اليوم، قصفا صاروخي ومدفعي مكثف  نفذته القوات التركية وفصائل “الجيش الوطني” على قرى تل طويل الآشورية وقرية الطويلة وسكر الأحيمر في الريف الغربي لناحية تل تمر ، شمال غربي الحسكة، دون ورود معلومات عن حجم الخسائر.
ويأتي ذلك في ظل التصعيد الاعلامي عن قرب إطلاق تركيا عملية عسكرية تستهدف مناطق سيطرة قسد شمال سوريا.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد