المرصد السوري لحقوق الانسان

القوات التركية تعزم إنشاء نقطة مراقبة على أطراف مدينة سراقب قرب طريق الـ”M5″ والميليشيات الموالية لإيران ترفض وتهدد باستهداف النقطة

 

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن القوات التركية تعتزم منذُ أيام إنشاء نقطة مراقبة على بعد 200 متر من أوتستراد “دمشق – حلب” الدولي “M5” على الأطراف الشمالية الغربية لمدينة سراقب، وبحسب مصادر المرصد السوري، تعرضت القوات التركية لتهديدات من الميليشيات الموالية لإيران المتمركزة داخل مدينة سراقب، أنها وفي حال أنشأت القاعدة العسكرية على مقربة من خطوط المواجهة مع الفصائل، ستقوم الميليشيات بقصف النقطة، مما اضطر القوات التركية لتغيير مكان النقطة المُراد إنشائها والانسحاب إلى ماخلف أتوستراد “دمشق – حلب” بمسافة 600 متر على الجهة المقابلة لمدينة سراقب قرب بلدة آفس والبدء برفع السواتر الترابية لإنشاء النقطة العسكرية الجديدة في ريف إدلب الشرقي.

وكان المرصد السوري قد أشار في الـ 11 من ديسمبر/كانون الثاني، أن القوات التركية، أنشأت نقطة عسكرية جديدة في منطقة الوساطة جنوب الأتارب بريف حلب الغربي، حيث تمركزت آليات وأسلحة ثقيلة وشاحنات إضافة إلى عربات مصفحة، وتقع النقطة التركية الجديدة على مقربة من خطوط التماس مع قوات النظام في ريف حلب الغربي.

وبذلك، يرتفع عدد النقاط التركية في منطقة “خفض التصعيد” إلى ،76، وهي: (صلوة وقلعة سمعان والشيخ عقيل وتلة العيس وتلة الطوقان والصرمان وجبل عندان والزيتونة والراشدين الجنوبية وشير مغار واشتبرق”، بالإضافة إلى نقاط مستحدثة وهي: (عندان والراشدين ومعرحطاط) ونقاط في سراقب والترنبة والنيرب والمغير وقميناس وسرمين ومطار تفتناز ومعارة النعسان ومعرة مصرين والجينة وكفركرمين والتوامة والفوج 111 ومعسكر المسطومة وترمانين والأتارب ودارة عزة والبردقلي ونحليا ومعترم وبسنقول والنبي أيوب وبزابور وباتبو وكفرنوران والأبزمو ورام حمدان والجينة وبسنقول والمشيرفة وتل خطاب وبداما والناجية والزعينية والغسانية ودير سنبل والكفير والبارة والبرناص وبداما وأريحا وجنة القرى وبسامس وقمة تل النبي أيوب والقياسات وقرب بسنقول ومعراتة ومرعيان ومنطف ومحمبل وتل أرقم وقوقفين والرويحة وكنصفرة وكدورة والواسطة.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول