القوات التركية تقصف بلدة تأوي مهجرين من عفرين بريف حلب الشمالي

 

محافظة حلب: جددت القوات التركية قصفها الصاروخي على مناطق انتشار القوات الكردية بريف حلب الشمالي، حيث رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قصفاً صاروخياً مكثفاً تنفذه القوات التركية منذ ساعات الصباح الأولى على أماكن في بلدة دير جمال ومحطيها ومناطق أخرى شمالي حلب، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، يذكر أن ديرجمال تضم مهجرين من عفرين، وكان المرصد السوري أشار أمس، إلى نشوب حريق في أراضي زراعية ضمن مناطق انتشار القوات الكردية في ريف حلب،نتيجة قصف بري تركي، حيث استهدفت القوات التركي بالمدفعية الثقيلة أطراف قرى “طاطمراش و تنبه كشتعار” وأطراف مدينة تل رفعت الشمالية.
كما قصفت قريتي مرعناز وعقلمية في ناحية شرا بريف عفرين ضمن مناطق انتشار القوات الكردية، دون ورود معلومات عن إصابات.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد وثقوا، أمس الأول، مقتل ضابط برتبة “ملازم أول” في قوات النظام، ينحدر من مدينة القرداحة مسقط رأس رئيس النظام السوري “بشار الأسد”، وذلك جراء قصف مدفعي تركي  طال قرية مياسة التابعة لناحية شيراوا بريف مدينة عفرين شمالي غرب حلب، ضمن المناطق التي تنتشر بها القوات الكردية وقوات النظام.