القوات التركية تقصف شمال غربي الحسكة متسببة بخروج محطة كهرباء تل تمر عن الخدمة وإصابة 6 عناصر من قوات النظام

أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن القوات التركية المتمركزة ضمن منطقة “نبع السلام” تقصف بالقذائف الصاروخية والمدفعية منذ ساعات الصباح الأولى قرية أم الكيف بريف تل تمر، شمال غربي الحسكة، مما تسبب بإصابة 6 عناصر من قوات النظام، جرى إسعافهم من قِبل القوات الروسية، كما طال القصف التركي محطة كهرباء تل تمر مما أدى لخروجها عن الخدمة وانقطاع التيار الكهربائي عن تل تمر وريفها، كما شمل القصف قريتي دردارة وغبيش أيضا، تزامنًا مع تحليق مروحيات روسية في أجواء المنطقة.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار يوم أمس إلى أن 3 مروحيات روسية حلقت على علو منخفض منذ ساعات الصباح الأولى لليوم الجمعة، على الشريط الحدودي بين وسوريا وتركيا، انطلاقًا من مطار قامشلي وشمل التحليق قرى وبلدات بريف عامودا والدرباسية وصولا إلى أبو راسين (زركان) بريف الحسكة الشمالي والشمالي الغربي.
يأتي ذلك في إطار التحليق المتواصل للطيران الروسي في المناطق الحدودية مع تركيا وعلى خطوط التماس التي تفصل بين مناطق سيطرة النظام والقوات الكردية وقوات سوريا الديمقراطية من جهة ومناطق نفوذ الأتراك وفصائل “الجيش الوطني” من جهة أخرى بدءًا من ريف الحسكة الشمالي والشمالي الغربي ووصولًا إلى ريف حلب الشمالي والشمالي الشرقي.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد