القوات التركية تقصف قرى في ريف الرقة.. وفصائل “الجيش الوطني” تشتبك مع قوات مجلس منبج العسكري في ريف حلب

1٬482

قصفت القوات البرية التركية المتمركزة في مناطق عملية “نبع السلام”، قرية جرن في ريف تل أبيض الغربي، قريتي معلق وصيدا بريف عين عيسى شمال محافظة الرقة.

كما دارت اشتباكات بالأسلحة الثقيلة بين مجلس منبح العسكري من طرف وفصائل “الجيش الوطني” الموالية لتركيا المتمركزة في مناطق عملية “درع الفرات” وذلك في قرى الصيادة والدندنية وأم عدسة بريف منبج، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

وأشار المرصد السوري اليوم، إلى أن القوات التركية والفصائل الموالية لها، قصفتا بالمدفعية الثقيلة، قرى بريف تل تمر شمال غربي الحسكة، تزامنا مع تحركات للفصائل بالقرب من خطوط التماس في المنطقة.

ورداً على ذلك، قصفت قوات مجلس تل تمر العسكري على مصادر القصف، واستهدفت براجمات الصواريخ أكثر من 7 نقاط تتمركز ضمنها الفصائل الموالية لأنقرة، في قرى داودية وعريشة وقاسمية ضمن منطقة “نبع السلام”، ما أدى إلى وقوع جرحى في صفوف الأخيرة.

وتشهد خطوط التماس بريف الحسكة، قصف مدفعي متبادل بين قوات مجلس تل تمر العسكري من جهة، وبين القوات التركية والفصائل الموالية لها من جهة أخرى، تزامنا مع التصعيد الجوي التركي على مناطق متفرقة في شمال شرق سوريا.