القوات التركية تقصف مناطق انتشار القوات الكردية بالتزامن مع استهدافات متبادلة مع مجلس منبج العسكري

 

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان: قصفت القوات التركية بالمدفعية الثقيلة، أطراف بلدة تل رفعت وسد الشهباء و قرية النيربية و سموقة ضمن مناطق انتشار القوات الكردية في ريف حلب الشمالي.
على صعيد متصل، تشهد محاور حزوان عمليات قنص واستهدافات متبادلة بين القوات الكردية من جهة، والفصائل الموالية لتركيا من جهة أخرى.
كما تشهد ريف مدينة منبج الغربي قصفاً متبادلاً بين الفصائل الموالية لتركيا من جهة، وقوات مجلس منبج العسكري التابع لـ”قسد” من جهة أخرى، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن. 
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصد قبل قليل، تحركات عسكرية لعناصر مشاة من الفصائل الموالية لتركيا  قرب معبر الحمران المقابل لمعبر أم جلود الخاضع لنفوذ قوات مجلس منبج العسكري التابع لـ”قسد”، تزامناً مع استهداف طائرة مسّيرة لشاحنات محملة بالنفط قرب المعبر، ما أسفر عن أضرار مادية.
على صعيد متصل، قصفت القوات التركية مواقع مجلس منبج العسكري في أم جلود وأم عدسة في ريف منبج شرقي حلب، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصد، في 30 ديسمبر/الفائت، اشتباكات بالأسلحة المتوسطة والثقيلة، بين الفصائل الموالية لتركيا من جهة، وقوات مجلس منبج العسكري من جهة أخرى، على خط الساجور شرقي حلب، تزامناً مع قصف مدفعي نفذته الفصائل الموالية لتركيا، استهدف قرى التوخار وعون الدادات ومحسلي وجراد، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد